كشف مكتب تحقيق الرؤية التابع لوزارة الصحة إطلاق ورشة عمل بعنوان "الصحة والإعلام.. شركاء في مواجهة التحديات الصحية" تحت رعاية وزير الصحة د.توفيق الربيعة وبالتعاون مع أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي خلال الفترة من 13 – 15 نوفمبر 2017م، وتهدف ورشة العمل المقامة إلى بناء الإعلامي المتخصص في القطاع الصحي وقضايا الصحة العامة.

كذلك تهدف الورشة في يومها الأخير إلى اطلاع قيادات الإعلام والرأي والمؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي في حوار مفتوح مع الوزير وقيادات الوزارة على مبادرات التحول في القطاع الصحي، وجهود الوزارة لمعالجة القضايا الأساسية للقطاع والتحديات التي تواجهه، لإبراز أهمية المبادرات الرئيسية التي يعمل مكتب تحقيق الرؤية على إنجازها كبرنامج الرعاية الصحية الحديثة، والتحول المؤسسي لمرافق الرعاية الصحية، والشراكة مع القطاع الخاص، وبرنامج الضمان الصحي، وشراء الخدمة الصحية، وبرنامج حوكمة القطاع الصحي.

وعلق وزير الصحة د.توفيق الربيعة: "بدأت وزارة الصحة مشروع التحول في القطاع الصحي عبر تحديد أهداف استراتيجية مستنيرة برؤية مستقبلية جديدة للقطاع قوامها الجودة والكفاءة والإنتاجية والاستدامة، ومدعمة بخطط تنفيذية متضمنة آليات تطبيق ملموسة من أجد التصدي للتحديات التي تواجه القطاع. ونحن هنا اليوم لنمد يد التعاون مع شركائنا الإعلاميين لبناء فريق إعلامي متخصص بالإعلام الصحي".

وقال وكيل الوزارة للتخطيط والتحول بوزارة الصحة وقائد مكتب تحقيق الرؤية د.خالد الشيباني: "ورشة عمل (الصحة والإعلام.. شركاء في مواجهة التحديات الصحية) تعكس دور وزارة الصحة ومكتب تحقيق الرؤية في دعم الإعلام الصحي ليكون متخصصاً ومشاركاً في نشر الوعي حول أهداف التحول للقطاع بشكلٍ عام ورؤية 2030".

بدوره أوضح مدير عام أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان سعد المهدي أن الورشة تهدف إلى توظيف الإعلام، لتحقيق تنمية ثقافية صحية مستدامة، ما يساعد على بناء إعلام صحي متخصص، يساهم في زيادة وعي المجتمع بالتحديات التي تواجه القطاع الصحي بالمملكة ويحفزه ليكون قادرًا ومشاركا في مواجهة هذه التحديات وحل المشكلات.