انتشرت فى الفترة الأخيرة عمليات التخسيس المختلفة، والتي تساعد على إنقاص الوزن والتخلص من السمنة المفرطة، ولكن يستغل البعض هذه العمليات للتجميل ونحت الجسم مما يؤدي إلى أضرار عديدة على صحة الجسم، وخصوصاً بين الفتيات، ومن أشهر هذه العمليات "شفط الدهون، تحويل مسار المعدة، ربط المعدة، تكميم المعدة".

تندرج عمليات إنقاص الوزن إلى شقين وهما تحويل مسار المعدة وهى أكثر من عملية مثل (تقليل الحجم وحزام المعدة والتكميم )، وعملية شفط الدهون، وهي من أكثر العمليات التي لها آثار جانبية منها الإلتهابات والنزيف نتيجة فقدان الفيتامينات والعناصر الغذائية، ولا بد أن يتم التأكد من الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية حفاظاً على صحة الجسم وقد تسبب مضاعفات ومشاكل، فقد يعود الجسم مرة أخرى إلى وزنه الطبيعي.

مع التقدم الطبي في جميع التخصصات تم التوصل إلى كبسولة، لا يتعدى حجمها حجم كبسولة المضاد الحيوي يتم دخولها للمعدة دون جراحة عن طريق البلع بحيث تتمدد تلك الكبسولة لتكون بحجم قبضة اليد تقوم بخفض الوزن لما يقارب 10 % من وزن الجسم ويتم التخلص منها عن طريق الإخراج وقت الاستغناء عنها.