وضع غياب نجم وسط النصر عبدالعزيز الجبرين عن المشاركات بلقاءات فريقه الأخيرة علامة استفهام كبيرة لدى أنصار ومحبي ناديه، على الرغم من حاجة فريقه لخدماته الفنية والتي اتضحت جلياً خلال لقاء أحد ومن ثم لقاء الهلال في "ديربي الرياض" والذي شهد هيمنة هلالية كبيرة على وسط الملعب.

إدارة النصر مطالبة وبشكل جاد بالتدخل لحل لغز غياب لاعب مهم وله ثقله الفني بخارطة الفريق خلال المواسم الماضية كعبدالعزيز الجبرين، فإذا كان الأمر يتعلق بقناعة المدرب جوستافو كونتيروس الفنية فعليها إعلان ذلك لإيقاف الشائعات التي يتم تداولها حول اللاعب والتي قد تضر به مستقبلاً، وإذا كان الأمر له علاقة بحقوق اللاعب المالية المتأخرة لأكثر من موسمين كما يتم تداوله فعليها الإسراع بحل ذلك مع أعضاء شرف النادي حتى يستفيد الفريق من خدمات نجم مميز له ثقله بخط الوسط في ظل المردود الفني الضعيف الذي يقدمه اللاعبون المتواجدون حاليا بتشكيلة الفريق الأساسية كحسام غالي وإبراهيم غالب والشاب سامي النجعي.

الجبرين من اللاعبين القلائل الذين يتمتعون بمزايا فنية يحتاجها كل فريق باحث عن البطولات إذ يُجيد الجبرين التحرك والتمرير والمتابعة والجهد الوافر داخل المستطيل الأخضر إضافة للأخلاق والانضباطية العالية التي يتمتع بها، بل أنه يعد من أفضل ثلاثة لاعبين محليين بمركز المحور الى جانب عبدالله عطيف وعبدالملك الخيبري وسبق وأن اعتمد عليه مدرب منتخبنا السابق الهولندي فان مارفيك خلال تصفيات كأس العالم 2018م وشارك كلاعب بديل في بعض اللقاءات المهمة والحساسة كلقاء منتخبنا بمنتخب العراق والذي انتهى بهدفين لمنتخبنا بعد أن كان متأخرا بهدف، ولا أتوقع أن إدارة النصر ستقف موقف المتفرج على غياب نجم مؤثر بخط وسط فريقها كالجبرين ، وهي تدرك حجم تضحياته بعد أن اختار النصر على منافسه وغريمه التقليدي فريق الهلال خلال مرحلة المفاوضات والتي شهدت تنافساً شرساً وقوياً بين الناديين انتهى باختيار الجبرين للنصر رغم أنه كانت فرصته باللعب بشكل أساسي مع الهلال أكبر من فرصة تواجده بالنصر.

-فواصل

-منذ الموسم الماضي والفريق بحاجة ماسة لجهاز إداري قوي ولديه خبرة وإلمام كبير بالأمور الفنية والإدارية إلا إنه لم يتم حل ذلك.

-المدرب بدأ بوضع يده على مواطن الخلل الفنية التي يعاني منها الفريق فهل تُترك له الحرية لعلاج ذلك الخلل أم أن التدخلات ستستمر كما تم مع سابقيه.

-الفريق الذي لا يملك ظهيري جنب على قدر كبير من الكفاءة الفنية لا يمكن أن يمتلك حلولاً فنية.

-بعد أن عاش التجربة وكما سمعها سابقا مؤكد بأنه سيندب حظه العاثر كما ندبه غيره على سوء اختياره.