ثمّن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد "كبدك"، الدور الكبير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة والموافقة على تأسيس فرع للجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد "كبدك" في منطقة المدينة المنورة، مقدماً شكره وتقديره لمعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور على الغفيص على ماتلقاه الجمعية من دعم لامحدود لتسيير الكثير من الأمور الخاصة بأعمالها، وأكد سموه بأن فرع الجمعية في منطقة المدينة المنورة سيكون دافعاً لمساعدتها في تطوير عملها وتوسع أنشطتها وبرامجها، مشيراً إلى الدور الكبير الذي تقوم به الجمعية في تقديم الخدمات النوعية للمستفيدين من خدماتها على مستوى المملكة وبما يُقدم من خدمات متميزة لتوفير العناية العلاجية والتأهيلية لمرضى الكبد، وهنأ أمير منطقة القصيم أعضاء مجلس إدارة الجمعية والإدارة التنفيذية وكافة منسوبيها وجميع الداعمين بمناسبة افتتاح فرع للجمعية بمنطقة المدينة المنورة ، لينضم إلى فروع الجمعية بمنطقتي حائل وعسير، والذي يأتي ضمن أهدافها إلى نشر فروع لها في مختلف مناطق المملكة لتأدية رسالتها والوصول للمرضى في أماكن إقامتهم وتقديم الخدمات العلاجية والنفسية والمادية والتوعوية والتثقيفية ورفع مستوى الوعي لدى المجتمع، ونوه أمير منطقة القصيم بما يحظى به القطاع الخيري بدعم من القيادة الرشيدة -أيدها الله-، ليعزز دوره المهم في مسيرة التنمية التي تعيشها بلادنا على مختلف الأصعدة.

من جهة أخرى بيّن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، بأن ما يقدم من جهود خيرة وبشكل مستمر ومن قبل أبناء هذا الوطن في الأعمال الإجتماعية ومن ضمنها تأسيس فرع للجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد "كبدك" في منطقة المدينة المنورة، واجبٌ يقدم للمحتاجين من خلال تلك المؤسسات الخيرية الخادمة للمجتمع، مؤكداً سموه بأن تلك الأعمال الخيرة هي سمة المجتمعات الصحية المتكاتفة لتقديم الخدمة للمحتاج. وقدّم سموه شكره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل على الجهود المبذولة تحت ظل قيادة حكيمة داعمة لكل عمل اجتماعي إنساني خادم للوطن والمواطن.