السفر بالألوان

السفر بالألوان هو السفر بواسطة الرسم او تأمل اللوحات المشهورة عالميا، بدون الانتقال من المكان او الإبحار بعيدا في الزمان. والرسم لغة جميلة، لغة ملونة تشبه الشعر، بل هي الشعر مرسوما بالفرشاة او الأقلام الملونة. يقول الرسام العالمي ليوناردو دافنشي بان الرسم شعر اخرس، اما الشعر فهو رسم ناطق. وبالرغم من ان شاعر الهند روبندرونات طاغور لم يحترف الرسم الا في شيخوخته، فقد قال ان الرسم هو غرام شيخوخته، وهو يعتبر لوحاته شعرا منظوما في خطوط جميلة مثل شعره المقروء.

وهناك علاقة بين الرسم والموسيقى، حيث ان الرسم لا يكتمل بدون ألوان، والألوان في رأي الفنان عبارة عن موسيقى لاتسمع بالأذن بل بالعينين. والرسم يحتاج الى طقوس وتفرغ وموهبة، فقد كان الرسام العالمي بابلو بيكاسو يقول انه عندما يذهب الى مرسمه فكأنه يذهب الى مكان مميز يخلو فيه الى نفسه، والى مصدر إلهامه وعبقريته.

الرسم ليس فنا شعبيا خالصا مثل الموسيقى مثلا، بل هو فن أرستقراطي. فمن يملك اللوحات الفنية المشهورة عادة هي المؤسسات الكبرى والمتاحف العالمية والأثرياء، مع ان بعض الرسامين من الفقراء. وعندما تتأمل اي لوحة مشهورة سوف تحتار في تفسيرها، لانها تحمل في أعماقها روح الفنان وتأملاته ومشاعره في الحياة. كثير من الكتاب عجزوا عن فك شيفرات بعض اللوحات المشهورة، ومنها لوحة ( الموناليزا)، وكل محاولة للقيام بذلك تبقى مجرد محاولة فقط.لقد حاول المؤلف الاميركي دان براون في روايته الشهيرة ( شيفرة دافنشي) فك شيفرات لوحة ( الموناليزا) ،لكنه للأسف لم يستطع كشف جميع أسرارها.

السفر بالألوان، او عند النظر في الألوان والظلال خلال اللوحات الفنية، يجعلك تسافر الى المجهول لتعود اكثر معرفة واكثر قدرة على تذوق جمال السفر في تلك الأبعاد الملونة. وسوف تعود من سفرك من خلال تأمل اللوحات الجميلة او الرسم الجميل، وقد حظيت برحلة جميلة. رحلة يمتزج فيها الأمل والرجاء بالألوان الزاهية والظلال الباهتة لتضفي عليك مزيدا من السعادة ومزيدا من استكشاف الجمال.






مواد ذات صله

Image

جريتا ثنبيرغ

Image

حوادث السيارات

Image

«موهبة» وآفاق استثمار

Image

تصدير الكراهية

Image

مرونة العرض والطلب وأسعار البترول

Image

محاصرة المحتوى المتطرف

Image

رسالة لجيل غريندايزر

Image

شاركوا في الحلول.. وكفى







التعليقات

1

 جمال سامي

 2017-10-27 20:21:08

مقال ثقافي ومفيد لمن يتذوق الفن والشعر والفن أو الادب هما مفتاح الخيال .وعادة ماتسبق الفنون والأدب العلوم وتمهد لها وما الخيال العلمي الا احلام ادبية مهدت لعصر العلوم وشكرا لجريدة الرياض وللكاتب وفقه الله

2

 ام ياسر

 2017-10-27 18:36:23

مقال جميل ومفرح وغني بالفرح والتاءمل والروعة عند تشابه الرسم بالشعر فكلاهما يترجم المشاعر والحياه بكل الوانها وكلاهما يصوران شخصية الفنان المبدع داخلهما.سبحان الله بديع السموات والارض الذي خلق الانسان واعطاه جزءا من الابداع لكي يصور عظمة خلق الله في هذا الكون.سلمت يداك يادكتور اسعدتنا بهذا المقال الذي هو شيء من الابداع.

3

 عبد الوهاب شاكر

 2017-10-27 17:36:12

موضوع قمة في الابداع والذوق شكرا دكتورنا الفاضل وجمعة مباركة

4

 فن وابداع

 2017-10-27 11:27:10

فعلا الرسم هو الشعر الصامت الذي يعبر كل مابداخلنا من غير ان نتحدث به الرسم جمال وفن وابداع سواء بالالوان او حتى من غير مقال جدا جميل كروعة وجمال الفرشاة الملونه واللوحة المرسومه

5

 اااا عسه اااا

 2017-10-27 10:15:20

الفن والشعر والموسيقى تأتي في نهاية عصر العلوم وليس بدايته

6

 اااا عسه اااا

 2017-10-27 09:59:13

السر وراء لوحة الموناليزا وغيرها انها لا سر لها مجرد هاله وضعها من يريدون الاستفادة من لوحة جميلة لا سر لها سوى في مخيلة من لديهم المال

7

 ابو نايف

 2017-10-27 04:35:57

من اروع ماقرات السفر بالالوان نعم بعض الواحات تجعلك تحلق معها ان استطعت ان تكشف سرها او ان تستمتع بريشة من رسمها فكم من الاموال دفعت لبعض اللوحات النادره نشكركم على حسن إختياركم لمثل هذه المقالات.





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع