تهتم شخصيات مؤثرة مثل مارك زيكربيرج Zuckerberg والرئيس الأميركي السابق أوباما بقراءة كتاب المؤرخ الدكتور هراري Yuval Noah Harari من مواليد 1976، الكتاب يحمل عنوان هومو ديوس: لمحة تاريخية عن الغد 2015،

ويجيء كامتداد لكتابه المسمى «العاقل»: لمحة تاريخية عن الإنسانية Sapiens : A brief history of humankind، حيث يتابع هراري تطور الإنسان بصفته الكائن صاحب الهيمنة المطلقة في الأرض، ويتدرج هراري ليقدم ما يشبه الخلاصة الثورية لما يسمى بسلطة التكنولوجيا والمعلومات وتأثيرها الحالي، والمتوقع تفاقمه في الحضارة الإنسانية.

يطرح هراري كيف تطور الإنسان من خضوعه للقوانين العليا لمرحلة صار فيها يحكم فيها عواطفه، وأخيراً يقدم الإنسان على مرحلة سيضطر لترك المعلومات أن تحكمه.

مرحلة نقل السلطة من الإنسان إلى اللوغاريثم logarithm، أو سلطة المعلومات التي للمؤسسات الضخمة على سبيل المثال غوغل وأمازون وفيس بوك، فإن الإنسان وبينما يقوم بعملية بسيطة مثل التصفح في الإنترنت فإن المواقع تقوم بجمع معلومات متفرقة عنه مثل اهتماماته وما الذي يستهويه ومدى صبره وجلده في البحث وبالتالي تقوم بتحليل تلك الاستجابات والمشاعر وتكوين ما يشبه الملف لخارطة مشاعره، وتستغل معلومات الملف في اقتراح مواقع تلبي تلك المشاعر بل وتغذيها، فمثلاً يمكن استغلال تلك المعلومات من قبل الشركات المصنعة للألعاب لتصنيع ألعاب قادرة على الهيمنة على مشاعر المستهلك وخلق إدمان لديه. ويعطي مثلاً آخر في أمر بسيط كاختيار كتاب، فأنت حين تقرأ الكتاب في كيندل مثلاً فإن الكتاب يقرؤك، إذ ترصد الشركة السرعة التي تقرأ بها والتي يدل تسارعها على تصاعد اهتمامك وإثارتك والأحداث التي تستوقفك في الكتاب والنقطة التي تتوقف عندها ولا تعود بعدها للقراءة، كل تلك المعلومات تشكل مثل السجل الذي يقرأ مشاعرك ويعرفك أكثر مما تعرف أنت نفسك، ويؤكد هراري بأن هذه ما هي إلا خطوة صغيرة في الطريق لخطوات أكبر تصبح فيها وسائل التكنولوجيا تعرفك أكثر مما تعرف نفسك وبالتالي تصبح قادرة على دفعك لصنع قرارات نابعة من تلك المعرفة، ويعطي مثالاً عن الممثلة أنجيلا جولي والتي قالت مشاعرها وحالتها الصحية الحالية بأنها تتمتع بصحة جيدة، لكن سجل المعلومات المتجمع عنها دل على أنها مرشحة للإصابة بسرطان الثدي مستقبلاً، وقد خضعت أنجلينا لذلك السجل و تركت له صياغة قرارها فأقدمت على استئصال ثدييها تجنباً للمرض.

والأكثر من ذلك حين يتم زرع شرائح معلوماتية تقوم بقراءة التيدلات الفسيولوجية بالجسد مثل دراسة للتغيرات في ضغط الدم وسرعة ضربات القلب وانتظام التنفس وتقوم بالتواصل مع الكمبيوتر والشركات الجامعة للمعلومات والتي توظف تلك المعلومات في تقديم وصفات أو مخترعات أو تحسين مواصفات تستجيب لاحتياجات الفرد العميقة. بحيث يكون الحوار مباشرة بين الجسد وشبكة المعلومات والذي يسهم بالتالي في تطوير الخدمات، إذ يؤكد الدكتور المؤرخ هراري بأن قيادة اللوغاريتم للبشرية سيسهم بلا شك في تحسين مستوى المعيشة تبعاً لعمق الفهم لدوافع اتخاذ القرار لدى البشر، بل

ويبشر الدكتور هراري بأن الأطفال المولودين في عائلات قادرة أو غنية لن يموتوا سريعاً، إذ ستطول معدلات متوسط الأعمار لديهم نتيجة للارتقاء بالخدمات المعيشية.

إنه العصر المستقبلي، عصر لا داعي فيه لكي تفهم نفسك فهناك دوماً تكنولوجيا وشبكة معلومات تحمل عنك ذلك العبء الضخم وتسخر وفقاً له الحياة حولك.