وفي حين كانت الرياح معتدلة في العاصمة البريطانية فاجأت السماء الصفراء سكانها الذين نشر كثير منهم صورا على وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وتسببت "أوفيليا" التي تراجعت شدتها من إعصار الليلة الماضية في وفاة شخصين اليوم بأيرلندا حيث كانت أسوأ عاصفة تضربها في نصف قرن.