دعا أمير منطقة مكة المكرمة بالإنابة الأمير عبدالله بن بندر، في برقية عاجلة إلى وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، لأن تعمل الوزارة على تذليل كافة المعوقات بما يضمن تنفيذ المشروع المعتمد ليقدم خدماته للمراجعين على أكمل وجه بما يتناسب ومساحة المحافظه وعدد سكانها على أن يكون ذلك في أسرع وقت.

وذلك في تجاوب سريع مع ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي (تويتر) حيال تذمر سكان محافظة القنفذة من افتقار المستشفى العام بالمحافظة للخدمات ومرافق البنية التحتية، وتعثر استكمال إحلال وتطوير المستشفى العام بالقنفذة وذلك تحت وسم (مستشفى القنفذة يا توفيق).

وقال الأمير عبدالله بن بندر في برقيته "إن الإمارة وبعد التنسيق مع الشؤون الصحية بالمنطقة وجدت أن المشروع يحتاج إلى الدعم المعهود لمعاليكم ليرى هذا المشروع النور ويستفيد منه أبناء المحافظة".

وكان ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي قد أطلقوا وسماً حمل عنوان #مستشفىالقنفذةياتوفيق عبروا فيه عن استيائهم من الخدمات المقدمة في مستشفى القنفذة العام والتي وصفوها بأنها غير ملائمة للمرضى والمراجعين.