بحثت نحو ثماني جهات حكومية أمس، معوقات الاستثمار في القطاع الصحي، مع عدد من المستثمرين وأصحاب المراكز الصحية المستشفيات الخاصة بمكة المكرمة، في لقاء تشاوري بمقر الغرفة بمكة المكرمة برعاية المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور مصطفى بن جميل بلجون وممثلي الجهات الحكومية ذات العلاقة.

حيث تداول اللقاء مدار ساعة ونصف الساعة القضايا التي تعترض طريق الاستثمارات الخاصة في القطاع الصحي وسبل حلها لمقابلة الطلب، خاصة أن مكة المكرمة تمتاز بخصوصية مواسم الحج والعمرة التي تتطلب التشاور بين الجهات ذات الصلة لتقديم خدمة متميزة للسكان ولضيوف الرحمن.

ووعد المدير العام للشؤون الصحية بالمنطقة المشاركين من مختلف قطاعات الصحة بالقطاع الخاص حل معضلة تأخر إصدار التراخيص بالإتفاق مع جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة التي اتفق ممثلوها مع وعود بلجون؛ بأن لا تتجاوز مدة المعاملة المكتملة 48 ساعة كحد أقصى في الإدارة المعنية بصحة مكة ومثلها فيما يخص المعاملات بشرطة العاصمة المقدسة والدفاع المدني وأمانة العاصمة المقدسة، مؤكداً اتخاذ مايلزم لضم جميع المعايير والاشتراطات الخاصة ببرنامج التراخيص للجهات المعنية سواء للمنشآت أو الأطباء والممارسيين الصحيين في بوابة إلكترونية موحدة؛ لتسهيل الإجرءات للمستثمرين في القطاع وتقليص عامل الوقت والجهد، معلنا عن انفتاح الوزارة التام على المستثمرين.