ثمّن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، مبادرة مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين بتكريم مهندسي القطاعات العسكرية، المرابطين على الحد الجنوبي.

وأكد سموه لدى استقباله في مكتبه بديوان الإمارة، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين د. جميل بن جار الله البقعاوي، وأعضاء المجلس، أن المواطنين رجالاً ونساء، وبكل فئاتهم تتجلى مواقفهم المشرفة في كل الأزمان، خصوصاً عند الأزمات والظروف.

وأشار أمير نجران إلى ما شهده الحد الجنوبي من مواقف عديدة سجلها أبناء الوطن،في وقوفهم بجانب رجال القوات العسكرية، كرجال العلم والمهندسين والأطباء والمعلمين والرياضيين وكل الفئات بلا استثناء، منوهاً بما يتميّز به المهندس السعودي، في تسلّحه بالدين ثم الوطنية والعلم، ما جعله مخلصاً متفانياً في خدمة وطنه، وهو ما أثبتته بعض الظروف السابقة.

من جهته عبّر د. البقعاوي عن شكره لسمو أمير المنطقة على رعايته حفل تكريم المهندسين، مؤكداً أن هذه المبادرة واجب وطني، تجاه البواسل المرابطين على الحد الجنوبي، من أجل حراسة الدين وحماية أرض الحرمين.