‏ترأس وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري الاجتماع الخامس والعشرين للجنة التنسيق والمتابعة بمجلس المنطقة للعام المالي 1439/1438هـ، بقاعة الاجتماع بمكتب وكيل الإمارة، حيث افتتح الاجتماع بكلمة توجيهية، نقل لهم تطلع سمو أمير المنطقة لتحقيق الأهداف المرجوة وإيجاد فرص وظيفية لشباب المنطقة، ووضع برامج زمنية لإيجاد الحلول المناسبة.

وأشار إلى أن سموه أكد على أهمية معالجة جميع المعوقات التي تعترض تنفيذ المشروعات من خلال الاستمرار في المتابعة والاستمرار بالجولات الميدانية والاجتماع بالمقاولين، وشدد الوكيل على أهمية قيام اللجان المنبثقة عن مجلس المنطقة بمهامها والحرص التام على دراسة وتقديم كل ما فيه خير للمنطقة وسكانها من خدمات ومشاريع مستقبلية خاصة، مؤكداً ان على جميع ممثلي الوزارات أو أعضاء المجلس الممثلين في اللجنة من الأهالي مضاعفة الجهود وتلمس احتياجات المواطنين وتقديم ما هو مفيد ويخدم المصلحة العامة انطلاقاً من اختصاصات ومهام مجلس المنطقة.

وتم خلال الاجتماع استكمال مناقشة محاضر المجالس المحلية لإيجاد بعض الخدمات الصحية والبلدية والطرق والمياه والإسكان وغيرها، وتم اتخاذ بعض التوصيات كما تم إحالة بعض المواضيع للجان المجلس لاستكمال المناقشة تمهيداً لاستعراضها بمجلس المنطقة، فيما اتخذت اللجنة عدة توصيات حيال تنمية بعض القرى ببعض المحافظات لإيجاد بعض الخدمات بتلك القرى.

أوضح ذلك مساعد أمين عام مجلس المنطقة خضر أحمد اللخمي، مبيناً انه ستشكل لجان خاصة بأعمال إدارة الطرق والأمانة والمياه بمشاركة أعضاء مجلس المنطقة ومحافظي المحافظات والأهالي ذوي الخبرة لإنهاء بعض المشروعات.