وقعت أمانة الأحساء والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مذكرة شراكة وتعاون لتشغيل مركز الإبداع الحرفي بموقع "الفريج التراثي"، الذي يعد الأول من نوعه في المملكة؛ للإسهام في تطوير الحرف اليدوية والفنون الشعبية بما يعزز مكانة الأحساء المبدعة في شبكة اليونسكو للمدن الإبداعية، وأن يكون مقراً للمهرجانات التراثية والمناسبات الوطنية.

وأوضح أمين الأحساء م.عادل بن محمد الملحم أن مذكرة الشراكة تأتي ضمن أوليات أمانة الأحساء في المحافظة على التراث التاريخي للأحساء، عبر العمل على استدامته وتناقله عبر الأجيال، وتعميق دورها المجتمعي في تقديم الخدمات، نظير ما تمتلكه الأحساء من المقومات الإبداعية ما يجعلها في مصاف نظيراتها من دول العالم كأول مدينة خليجية والثالثة عربياً في إبداع الحرف اليدوية والفنون الشعبية.

وبين مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالأحساء خالد بن أحمد الفريدة أن الهيئة ستعمل عبر البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) على تشغيل الموقع عبر برنامج يتضمن تدريب وتأهيل الحرفيين وتسويق منتجاتهم، مثمنا جهود أمانة الأحساء في العناية بالتراث الوطني.