نجح فريق طبي من وحدة الأشعة التداخلية والقسطرة بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض في إجراء قسطرة لمريض كان يعاني من جلطة حادة في أوردة الساقين حيث تم تذويب الجلطة باستخدام جهاز جديد بتقنية الأشعة الصوتية يستخدم لأول مرة في المملكة وعلى مستوى المنطقة بشكل عام.

وتحسنت حالة المريض بشكل كبير بعد يومين فقط من إجراء عملية القسطرة، وتبين بعد فحص الأوردة الطرفية السفلى أنها عادت إلى وضعها الطبيعي بدون أي جلطات وبدون أي مضاعفات تذكر.

وقال الدكتور محمد المعيقل رئيس وحدة الأشعة التداخلية والقسطرة بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض إن جهاز (EKOS) هو عبارة عن جهاز أشعة صوتية تم إدخاله مؤخرا إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس بالرياض كأول منشأة طبية على مستوى المملكة والمنطقة.

وأكد أن الجهاز يمتاز إضافة إلى استخدامه في جلطات الأوردة في الطرف السفلي، باستخدامه في الجلطات الحادة بالشرايين، وكذلك في الجلطات الحادة في شرايين الرئتين، مشيرا إلى أن القسم ينوي التوسع في استخدام هذا الجهاز مستقبلا.

وحول طريقة عمل هذا الجهاز ذكر الدكتور المعيقل أن هذا الجهاز عبارة عن قسطرة ندخلها في الوريد باستخدام بنج موضعي وبدون جراحة يتم خلال هذه القسطرة حقن مذيب الجلطات، والذي يستخدم بكمية أقل من الطريقة التقليدية القديمة، وذلك لتفادي مضاعفات مذيب الجلطات.

حيث كانت الطريقة التقليدية تقوم على إدخال القسطرة بعملية جراحية مع حقن مذيب الجلطات بكميات كبيرة مما يزيد نسبة المضاعفات وحدوث النزيف، والذي قد يسبب وفاة المريض لا قدر الله، أما الطريقة الجديدة باستخدام جهاز (EKOS) فإن نسبة المضاعفات أقل بكثير، وقد تكون معدومة وبدون الحاجة إلى جراحة.