في سابقة هي الأولى في الكرة السعودية، كشف الاتحاد السعودي لكرة القدم عن أكبر قضية فساد إداري ومالي داخل أسواره، وقرر على ضوئها إقالة الدكتور عبدالله بن سليمان البرقان من عضوية مجلس الإدارة بصورة مؤقتة، والرفع الفوري لملف التحقيقات وماجاء فيه إلى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ماورد في ملف القضية، وأكد اتحاد القدم في بيان رسمي صدر عنه منتصف ليلة البارحة بأن اللجنة التي شكلت للتحقيق مع الموظف في غرفة فض المنازعات خالد شكري بعد إعفائه اثر رصد تجاوزات قانونية قام بها ثبت لديها بعد أن باشرت أعمالها وبإقرار شكري من خلال المستندات التي قدمها مخالفته لجملة من اللوائح والأنظمة وإرتكاب مخالفات إدارية ومالية بإيعاز من البرقان إبان عضويته في مجلس اتحاد القدم السابق ورئاسته لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين، إذ ارتكب البرقان 18 مخالفة استفادت منها أندية نجران والرائد والوطني والشباب والاتحاد بتسجيل لاعبين خلال فترات التسجيل رغم وجود مستحقات مالية عليهم أو صدور قرارات ضدهم في غرفة فض المنازعات، بالإضافة إلى تضرر أطراف اخرى من بعض التجاوزات كإلزام المدافع سعيد المولد بتنفيذ عقده واللعب مع الاتحاد وهو ماترتب عليه ضرر للاعب والأندية أجمع، والمصادقة على الاتفاقية الملزمة بين الوكيل اسماعيل الغامدي اخ اللاعب خالد الغامدي والوسيط غرم العمري وهو لا يحمل اي صفة في اتحاد القدم، ومنع لاعب الوسط البرازيلي التون جوزيه من التعاقد مع اي نادٍ في المملكة إلا بموافقة الفتح على خلفية توقيعه مع القادسية، وإلزام الهلال بسداد مبلغ التعويض عن العرض المقدم من الشعلة بالرغم من عدم وجود عرض رسمي والذي يفيد فيه اللاعب ووكيل أعماله عدم وجود عرض رسمي مقدم من النادي، كما خالف البرقان الأنظمة بإصداره شيكات من حسابه الخاص دون وجه حق ودون صلاحية نظامية، واستخدم أموالاً جمعت من رعايات دون أن تدخل حسابات اتحاد القدم واستخدمها في مصاريف عامة كاستئجار طائرات خاصة للتنقل وغيرها.

د.عبدالله البرقان