تبدأ في القاهرة الخميس المقبل أعمال المؤتمر المهني الأول للتحكيم بمشاركة 12 دولة عربية تحت شعار «التحكيم العربي الحاضر والمستقبل» بمشاركة عدد من الهيئات المتخصصة في الدول العربية والخبراء الدوليين بهدف خلق نظام عربي موحد للتحكيم التجاري يواكب أنظمة التحكيم العالمية.

وقال د. نواف بن عبدالرحمن عراقي رئيس «التحكيم للاستشارات القانونية والوساطة والتحكيم»: من ابرز أهداف المؤتمر إيجـاد نظــام عربي موحد للتحكيم بأخذ مكانة بين أنظمة التحكيم العالمية والإقليمية والسعي إلى تحقيق التوازن العــادل في ميدان حــل المنازعــات التي يمكن أن تتولد عن عقود التجــارة الدولية وإيجــاد الحلول لها.

ومن المقرر أن يشارك الدكتور عراقي في المؤتمر بورقة عمل تحمل عنوان «التحكيم وشروطه في الفقه الإسلامي»، كما يحاضر في المؤتمر الذي ينهي أعماله السبت المقبل نخبة من الخبراء القانونين والمحكمين من كافة أنحاء الوطن العربي ومنهم الدكتور وليد عثمان رئيس الأكاديمية الدولية للوساطة والتحكيم وأمين عام المؤتمر والدكتور عمر الخولي أستاذ القانون في كلية الحقوق بجامعة الملك عبدالعزيز بورقة عمل عن المشكلات العملية في قانون التحكيم السعودي والدكتور صلاح شحاته مدير عام الرقابة على البنوك في مصر والدكتور مصطفى بونجه مدير المركز المغربي للتحكيم ومنازعات الأعمال ويتحدث في الجلسة الافتتاحية الدكتور بسام غلمان من الهيئة السعودية للمهندسين، والمهندس رائد العرشي من مركز التحكيم بجمعية المهندسين الإماراتية ويشار إلى أن الدكتور نواف عراقي يتولى إلى جانب مسؤوليته عن دار التحكيم للاستشارات القانونية والوساطة والتحكيم رئاسة مجالس إدارات عدد من الشركات من بينها شركة نوفا لصيانة الطائرات ومركز نوفا للتدريب القانوني كما انه عضو بالمحكمة الدولية لتسوية المنازعات في لندن ومحكم ممارس بمركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون الخليجي.