نقل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، لأبناء وذوي شهيد الواجب الرقيب محمد بن أبكر إبراهيم خليل، أحد منسوبي القوات المسلحة -رحمه الله- الذي استشهد في ميدان الشرف والكرامة وهو يدافع عن دينه ووطنه بالحد الجنوبي بمنطقة نجران.

وعبّر سمو أمير منطقة جازان بالنيابة خلال زيارته لأبناء وذوي وأسرة الشهيد خليل بمنزلهم بقرية محلية التابعة لمدينة جيزان، عن فخر واعتزاز الجميع بالشهيد، سائلاً الله تعالى أن يتقبله بواسع رحمته ومغفرته، مؤكداً أن ما تقوم به مختلف القطاعات العسكرية من واجب ديني ووطني وبطولي كبير في الدفاع عن أرض الوطن، هو مصدر فخر واعتزاز للجميع.

من جانبهم عبر أبناء وأفراد أسرة الشهيد عن شكرهم للقيادة الرشيدة، ولسمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه على تعزيتهم ومشاركتهم أحزانهم، مؤكدين أن هذا نابع من حرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بأبنائها المواطنين في كل مكان، مشيرين إلى أن ابنهم استشهد في ميدان العز والكرامة للدفاع عن هذا الوطن الغالي.