قالت يوريكو كويكي حاكمة العاصمة اليابانية طوكيو إن أحدث وليدة من حيوان الباندا التي بدأت تزحف وأصبح من حقها الحصول على اسم سوف يطلق عليها "شيانغ شيانغ" وهو ما يعني "عبير" باللغة الصينية.

واحتفلت اليابان بمولد الدبة الصغيرة موفورة الصحة في يونيو بعد خمس سنوات من خسارة أمها "شين شين" لوليد آخر نفق بعد أيام من مولده. وهذه هي المرة الأولى في نحو ثلاثين عاماً التي يعيش فيها صغير باندا مثل هذه الفترة في حديقة حيوان أوينو في طوكيو.

ووقع الاختيار على اسم "عبير" من بين أكثر من 322 ألف اقتراح قدمها الجمهور. وعادة ما يحصل صغار الباندا على اسم بعد مئة يوم تقريباً من مولدها. وأتمت شيانغ شيانغ هذا الرقم الأسبوع الماضي. وقالت كويكي في مؤتمر صحفي "هذا الاسم يستحضر فكرة العطر وهو لطيف للغاية".

وكانت شيانغ شيانغ في حجم الكف عند مولدها لكنها الآن تتمتع بكل خصائص الباندا وتزن حوالي ستة كيلوجرامات ويمكنها أن تخطو بعض الخطوات المترددة. وكانت الباندا الأم شين شين وشريكها ري ري قد وصلا من الصين في فبراير 2011 وأنجبت ذكراً في 2012 كان أول وليد من الباندا تشهده حديقة حيوان أوينو في 24 عاماً لكنه نفق بعد ستة أيام مولده.