أجرى مركز القلب التخصصي بمجمع الملك عبدالله الطبي عملية قلب مفتوح لحاج من الجنسية الفلسطينية يبلغ من العمر 56 عام حيث تعرض الحاج لذبحة صدرية عند صعوده للطائرة في طريق العودة، و ذلك بعد أداءه مناسك الحج مما أستدعى إلغاء سفره و نقله بشكل طارئ من قبل الفريق الطبي بمركز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي إلى مجمع الملك عبدالله الطبي حيث تم إجراء القسطرة القلبية بشكل عاجل وقرر الأطباء الي حاجة المريض لعمليه قلب مفتوح .

وقام الفريق الطبي بالمجمع بإجراء عملية القلب المفتوح و بنجاح و أعادوا له البسمة و الفرحة بعد أداء فريضة الحج و قد استغرقت العملية أربع ساعات متواصلة، و حالة الحاج مستقرة بعد نجاح العملية و قد لقي الحاج اهتمام كبير و متابعة مباشرة لحالته منذ وصوله إلى المجمع و تقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة التي يحتاج لها المريض بعناية تامة حتى تماثله للشفاء بمشيئة الله تعالى و استقرار حالته الصحية، و بالتالي إمكانية مغادرته إلى بلده في غضون الأيام القليلة القادمة بفضل الله ثم بفضل جهود الفريق الطبي و إنقاذ حياته بعد إرادة الله سبحانه.

من جانبهم أشاد ذوو الحاج بالخدمات و العناية المقدمة من قبل وزارة الصحة بمجمع الملك عبدالله الطبي مقدمين شكرهم الجزيل لجميع المسؤولين بالحج و إلى الفريق الطبي المشرف على حالته الصحية.