شدد أمين منطقة عسير صالح بن عبدالله القاضي على ضرورة إنجاز مشروع الواجهة البحرية لعسير بالحريضة وفق المخطط الزمني للمشروع ، وأكد على ضرورة تسريع وتيرة العمل قبل موسم الشتاء القادم ، منوهاً إلى الاهتمام بأدق التفاصيل في هذا المشروع لكونه من المشاريع الحيوية في المنطقة .

جاء ذلك خلال زيارته الميدانية لموقع المشروع مساء أمس (الأربعاء) برفقة وكيل الأمين للتعمير والمشاريع م. أحمد ناصر ، ومدير عام الدراسات والتصاميم م. خالد العمري ، ومدير عام المشاريع الاستراتيجية م. خالد مفرج وعضو المجلس البلدي عامر بن عبدالله .

من جهته أوضح وكيل الأمين للمشاريع والتعمير بأن هذا المشروع يهدف للعناية بسواحل المنطقة وتحويل حالة عشوائية سواحل عسير إلى منتجع وطني بيئي منظم جميل بمواصفات عالية وخدمات متكاملة مستحقة للمجتمع لتصبح معلماً وطنياً وسياحياً مميزاً من خلال تكوين منظومة فراغية متكاملة مستندة على أحدث الأسس التخطيطية والتصميمية وتلبى الاحتياجات للمنطقة .

وقال بأن عناصر هذا المشروع تشمل أعمال التسوية للموقع العام وأعمال الجدران الاستنادية والجلسات الشاطئية وأعمال البنية التحتية المختلفة والطرق وكذلك أعمال تنسيق وتجميل وفرش الموقع العام وأعمال المارينا وجسر الصيد وتشمل عدد من الأبنية التي تخدم المشروع .

ويحتوي الموقع على منافذ بيع بعدد 14 وإنشاء مارينا لإرساء السفن وجسرا للصيد بعمق 160 متر داخل البحر ومسرح مهرجان عسير البحري و مسجد رئيسي بسعة افرادية 3500 فرد ومصلى سعة 144 متر مربع وتشمل أعمال المسطحات الخضراء وممشى بطول الشاطئ وإنشاء 157 جلسة شاطئية بمساحة 15 متر مربع للجلسة الواحدة وإنشاء دورات مياه عامة 11 وحدة بالإضافة إلى شبكة طرق متكاملة بالإضافة إلى كل ما يتطلبه المشروع من خدمات و بنى تحتية وأرصفة وإنارة .

ويبلغ طول المشروع على الواجهة البحرية للمرحلتين حوالي أربعة كيلو ونصف متر وعلى مساحة تقدر بـــ 1.800.000 (مليون وثمان مئة ألف متر مربع) ووصلت نسبة الإنجاز تقريبا 86 ‎%‎ .