أعلن محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد عن أعداد المقبولين في جميع الوحدات التدريبية بالكليات والمعاهد التقنية بالمؤسسة من الجنسين في الفصل الأول من العام التدريبي الحالي 1438هـ, والبالغ 48992 متدرب ومتدربة, حيث بلغ عدد المقبولين من البنين 38792 متدرب, فيما بلغ عدد المقبولات 10200 متدربة, وتوزعت نسب القبول بين الكليات التقنية والعالمية للبنين والبنات ومعاهد الشراكات الاستراتيجية.

وأوضح الفهيد أن المؤسسة وضعت خطة لاستيعاب خريجي وخريجات الثانوية بالتعاون مع وزارة التعليم، لتوجيههم نحو التدريب بالكليات التقنية والعالمية، عبر التعلم في التخصصات التقنية والمهنية التي يحتاجها سوق العمل كالشبكات وصيانة الطائرات وصيانة الحاسب الالي والتجميل والمحاسبة والمهن السياحية والمهن المرتبطة بصناعة البترول، وغيرها من التخصصات المستقبلية، والذي يأتي انطلاقاً من توجيهات القيادة في شأن إعادة هيكلة المؤسسات التعليمية والتدريبية في المملكة، ومواكبة رؤية المملكة 2030 في تأهيل السعوديين في المجال التقني والمهني.

وقال الفهيد بأن المؤسسة استعدت مبكراً عبر رفع الطاقة الاستيعابية للمقاعد الدراسية لاستقبال المزيد من المتدربين الجدد من خريجي الثانوية في مختلف الوحدات التدريبية المنتشرة بمختلف مدن ومحافظات المملكة، من خلال تشغيل 7 كليات جديدة من بينها 4 كليات للبنات، والتوسع في فتح فروع للكليات القائمة، مؤكدا على أن المؤسسة حرصت على التوسع في التدريب المسائي للراغبين في إكمال دراستهم ودخول التخصصات التقنية والمهنية للموظفين، والتدريب المرن والتدريب الالكتروني، إضافة إلى التدريب الموجه للمجتمع بدورات قصيرة من برنامج "أتقن" والذي شهد إقبال بالآلاف من الجنسين من مختلف فئات المجتمع من موظفين ومتقاعدين وراغبي العمل الحر، وسيكون هناك استمرار للبرنامج بتخصصات جديدة ونوعية حسب رغبة المجتمع.