وعد صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة عسير بتهيئة سبل لتنمية الإستثمارات في المنطقة و دعم رجال الأعمال وتسهيل أعمالهم بما يخدم التقدم الحضاري لمنطقة عسير و محافظاتها و استغلال مواردها التعدينية و الاقتصادية و السياحية و الاقتصادية مع قدرات مواطنيها.

جاء ذلك خلال رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة عسير, لحفل الغرفة التجارية الصناعية بأبها مساء اليوم، بمناسبة اختيار مدينة أبها عاصمة للسياحة العربية 2017 ، ومرور 37 عاما على إنشاء الغرفة، وتدشين هويتها المؤسسية الجديدة وذلك في فندق قصر أبها.

وأكد سمو نائب أمير منطقة عسير في كلمته أن تتويج مدينة أبها لم يأت من فراغ ، وإنما هو جهد مشترك مع جميع المسؤولين طيلة الأعوام الماضية ، كما يُعد حافزاً للجميع لبذل المزيد من الجهود انطلاقا مما تضمنته رؤية المملكة 2030 من أهداف شاملة نحو تطبيق أفضل الممارسات العالمية في بناء المستقبل لهذا الوطن من خلال اعتماد المفاهيم العلمية لادارة المشروعات السياحية، واقتراح المبادرات اللازمة لتحقيق برامج التحول الوطني 2020.

وأضاف الأمير منصور بن مقرن أن مرحلة البناء والنماء التي تمر بها المملكة العربية السعودية في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز تتطلب تضافر الجهود من القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق التحول الوطني ورؤية المملكة العربية السعودية 2030 والتي نتطلع أن تكون بإذن الله نقلة نوعية فريدة ومميزة لإحداث المزيد من التنمية والنهوض بالمعرفة والاقتصاد وتحقيق مايتطلع إليه الوطن والمواطن في شتى المجالات .

وبدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى رئيس مجلس إدارة غرفة أبها م. عبد الله بن سعيد المبطي كلمة أشار فيها إلى أن إختيار أبها عاصمة للسياحة العربية 2017 ، يشرف جميع مواطني المملكة، ويؤكد على فخرهم واعتزازهم بوطنهم العزيز بإختيارها كأول مدينة سعودية تفوز بهذا اللقب، و هذا الإنجاز العربي المميز ، مما يسهم في تعزيز مكانة منطقة عسير كإمارة حملت لواء السياحة على مدارِ أربعين عاما، في الوقت الذي تُسَجِلُ فيه الإمارة تاريخاً يضاف إلى سجل مسيرتها الحضارية والسياحية.

ثم استعرض المبطي ابرز العوائق التي أعترضت الاستثمارات الجديدة في المنطقة من مشاريع صناعية و مدن صناعية، بعد ذلك دشن سمو نائب أمير عسير الهوية الجديدة وشعار الغرفة التجارية الصناعية بأبها، تلا ذلك عرض لفيلم بعنوان 37 عام من التنمية والتطوير تناول تاريخ منطقة عسير وأسواقها ثم استعرض مسيرة غرفة أبها وإنجازاتها المتعددة، ودور سمو الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير وسمو نائبه في إختيار أبها عاصمة السياحة العربية 2017 م.

عقب ذلك شاهد الجميع عرض مرئي يحكي قصة الاقتصاد بمنطقة عسير ، ثم شاهد سمو الأمير منصور بن مقرن والحضور لوحتين وطنية من أداء الفنان عامر البارقي، والفنان أحمد آل سالم ، وكلمات الشاعر يحي رديف والشاعر أحمد المنجحي .

وفي نهاية الحفل كرم سمو الأمير منصور بن مقرن رجال غرفة أبها من المؤسسين والرواد وأعضاء مجالس الإدارة على مر تاريخ الغرفة وأمناء العموم وسلمهم الدروع والشهادات التقديرية، كما تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة.

حضر الحفل مدير جامعة الملك خالد أ.د فالح السلمي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بأبها عبدالله أبو ملحة ومحافظ محايل عسير محمد المتحمي وجمع من مسؤولي المنطقة و رؤساء الغرف التجارية و امنائها في مناطق نجران و جيزان و الباحة ومحافظتي المخواة و بيشة.