توفي مغني الريف الأميركي دون ويليامز عن عمر 78 عاماً مساء أول أمس الجمعة. ويلقب ويليامز بـ"العملاق اللطيف" بسبب طوله البالغ 185 سنتيمتراً وصوته الشجي وشخصيته المعتدلة. وللمغني الراحل أغنيات حققت شعبية كبيرة مثل "تولسا تايم" و"أي بيليف إن يو" وذلك على مدار 50 عاماً شكلت مسيرته الفنية.

وتوفي ويليامز في نفس اليوم الذي توفي فيه تروي جنتري أحد عضوي الثنائي الموسيقي مونتجمري جنتري والذي لقي حتفه في حادث تحطم طائرة هليكوبتر في نيوجيرسي.

وكتبت فرقة موسيقى الريف "بيغ آند ريتش" في تغريدة على تويتر "أسطورتان فقدناهما في نفس الوقت. سنفتقد تروي جنتري ودون ويليامز كثيراً. فليرقدا بسلام".

وذكر بيان إعلان وفاة ويليامز أنه توفي بسبب مرض لم يكشف عنه دون الخوض في تفاصيل. وتم تكريم ويليامز بإدراجه كعضو في قاعة مشاهير موسيقى الريف في 2010 كما أطلق آخر ألبوماته الغنائية "ريفليكشنز" في 2014. وأعلن ويليامز بعد ذلك بسنتين تقاعده من القيام بجولات موسيقية قائلاً "لقد حان الوقت لكي أعلق قبعتي واستمتع ببعض الهدوء في المنزل".

وكان لويليامز تأثير كبير على الموسيقيين الآخرين حيث أقام جسراً بين موسيقى البوب وموسيقى الريف. وفي 2016 صدر ألبوم تكريمي له بعنوان "العملاق اللطيف: أغاني دون ويليامز" وتضمن أغنيات أداها مغنون مثل أليسون كروس وتريشا ييروود وجارث بروكس وآخرون كثر.