أعلن اتحاد الناشرين المصريين رفضه المشاركة في معرض الدوحة للكتاب، المقرر عقده في 29 نوفمبر وحتى 5 ديسمبر 2017.

وقال "رئيس الاتحاد" عادل المصري: إن موقف الاتحاد هو موقف الدولة المصرية. وأوضح أن مشاركة أي ناشر مصري ستكون مشاركة شخصية منه، يتحمل مسؤوليتها. مؤكداً أن الاتحاد لن ينظم أي عمليات "شحن كتب" لقطر، التزامًا بقرار عدم المشاركة في معرض الدوحة.

وشدد أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام بالبرلمان، على الناشرين المصريين بضرورة مقاطعة المعرض، وذلك في ضوء ما تقوم به قطر من تقديم إغراءات وتسهيلات عديدة لدور النشر المصرية للمشاركة في معرض الدوحة الدولي للكتاب.

وأكد أن معرض قطر للكتاب لا قيمة له بالأساس، مطالباً بعدم الاهتمام به.