تزدحم المكتبة السينمائية لعام 2017 بعدد كبير من أفلام السير الشخصية التي تتناول قصصاً ومواقف عاشتها شخصيات شهيرة في الأدب والسياسة والاقتصاد. ومن عوالم الأديب الأميركي سالينجر إلى لحظات حاسمة في حياة تشرشل مروراً بعلاقات الملكة البريطانية فيكتوريا، وصراعات توماس أديسون، وجنون جان لوك غودار؛ بعثت السينما الحياة في مشاهير التاريخ عبر أفلام عديدة، هذه أهمها:

سالينجر و"الحارس في حقل الشوفان"

في فيلم يحمل عنوان "ثائر في حقل الشوفان-Rebel in the Rye" يصوّر المخرج الأميركي داني سترونغ قصة حياة الأديب جيروم سالينجر مؤلف الرواية الشهيرة "الحارس في حقل الشوفان" ويركز على الفترة التي سبقت تأليفه لروايته التي تعد علامة في تاريخ الأدب الأميركي بسبب ما أحدثته من ثورة أدبية واجتماعية لحظة نشرها عام 1951.

يؤدي دور البطولة في الفيلم نيكولاس هولت بشخصية سالينجر، فيما يؤدي الممثل كيفن سبيسي شخصية الكاتب الأميركي وايت بيرنت مؤسس مجلة "القصة" التي كان لها دور حاسم في تأسيس الموجة الجديدة التي اجتاحت الأدب الأميركي في منتصف القرن الماضي.

حروب توماس أديسون

حياة العالم الشهير توماس أديسون ستكون محور الفيلم الجديد " The Current War" الذي سيعرض في شهر ديسمبر المقبل وسيكون أحد أفلام موسم جوائز السينما الأميركية. يسلط الفيلم الضوء على التنافس الحاد بين توماس أديسون وغريمه اللدود جورج ويستينغهاوس في فترة تأسيس شبكات الكهرباء نهاية ثمانينيات القرن التاسع عشر. وقد عرف هذا التنافس بـ"حرب التيارات" حيث تبنى أديسون نظام التيار الكهربائي المستمر فيما دافع خصمه جورج عن نظام التيار الكهربائي المتردد. وسيؤدي دور توماس أديسون الممثل البريطاني بيندكت كومبرباتش.

مُسلم في البلاط البريطاني

العلاقة المميزة بين ملكة بريطانيا فيكتوريا وخادمها "المسلم" حافظ عبدالكريم تم تصويرها في فيلم بعنوان "Victoria and Abdul" سيرى النور في سبتمبر المقبل من إنتاج BBC. يركز الفيلم على هذه القصة الحقيقية ليعزز قيم التسامح والتعايش من منطلق إنساني، يوثق من خلاله وصول الهندي عبدالكريم إلى البلاط الملكي وخدمته للمملكة فيكتوريا خلال عشر سنوات من عام 1892 حتى وفاتها عام 1901. ويحمل الفيلم توقيع المخرج البريطاني ستيفن فريرز صاحب فيلم "الملكة" المرشح للأوسكار عام 2005 وفيلم "فيلومينا" المرشح أيضاً لأوسكار عام 2013.

الزواج الفاشل لمخرج فرنسي لامع

يعد المخرج الفرنسي جان لوك غودار من أهم الأسماء في تاريخ السينما العالمية بأسلوبه وأفكاره المتحررة من القيود السردية المعروفة. في عام 1967 التقط غودار الممثلة آن وايزمسكي بعد نجاحها في أول أفلامها Au Hasard Balthazar مع المخرج الفرنسي الآخر روبير بريسون، ومنحها غودار البطولة لثلاثة من أفلامه التالية، وخلال تصوير هذه الأفلام نشأت علاقة حب بينه وبين بطلته الجديدة توّجها بزواج امتد من عام 1967 إلى عام 1979. قصة الحب هذه بكل تقلباتها ومآلاتها الحزينة أصبحت المحور الرئيس في الفيلم الفرنسي Le redoubtable الذي سيعرض في صالات السينما التجارية في شهر سبتمبر المقبل.

قبل "جيمس بوند"

قصة حصول الممثل الأسترالي جورج ليزينبي على شخصية جيمس بوند في فيلم Her Majesty's Secret Service الذي ظهر عام 1969، تبدو غريبة ومثيرة إلى حد كبير، فهذا الميكانيكي الفقير الذي جاء بلا أي تاريخ يذكر في مجال التمثيل وامتلك الجرأة على التقدم لاختبار تمثيل أحد أجزاء السلسلة السينمائية العالمية، تمكن بالفعل من الظفر بهذا الدور المهم الذي يتمناه نجوم السينما.

حياة هذا الممثل بعد "جيمس بوند" أصبحت معروفة، لكن حياته قبل الشهرة العالمية يشوبها غموض كبير، ولهذا ظهر فيلم جديد بعنوان "ما قبل بوند- Becoming Bond" يلقي الضوء على تجربة سينمائية مثيرة للجدل.

قصة "الدون جيوفاني"

وثق المخرج البريطاني جون ستيفنسون جانباً مهماً من حياة الموسيقار النمسوي الشهير موزارت في فيلمه الجديد Interlude in Prague الذي عرض بشكل محدود في لندن. يتابع الفيلم الرحلة التي قام بها موزارت إلى براغ عام 1788م والتي كانت سبباً في إلهامه أحد أعظم مؤلفاته الموسيقية؛ أوبرا "دون جيوفاني".

لحظة حرجة في حياة تشرشل

لا تزال حياة الرئيس البريطاني الراحل ونستون تشرشل حافلة بالتفاصيل المغرية لصناع السينما العالمية. وفي الفيلم الجديد "أحلك ساعة- Darkest Hour" سيتم التركيز على اللحظة الحرجة التي عاشها تشرشل قبيل اشتراك بريطانيا في الحرب العالمية الثانية والتي انحصرت خياراته فيها بين معاهدة سلام مع هتلر أو التضحية بكل شيء من أجل الكرامة.

يؤدي دور تشرشل الممثل غاري أولدمان فيما تلعب الممثلة كريستين سكوت توماس دور زوجته كليمنتاين. وستنطلق أولى عروضه في مهرجان تورنتو السينمائي في سبتمبر المقبل وسيكون أحد أهم الأفلام المنافسة على جوائز السينما الأميركية لعام 2017، عطفاً على مكانة مخرجه البريطاني جو رايت صاحب الأفلام المهمة Atonement وَ Pride & Prejudice وَAnna Karenina.

جيروم سالينجر
آن وايزمسكي
جان لوك غودار