ناقش صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة ، اليوم بمكتبه بديوان الأمارة مشاريع الطرق بجبال فيفاء التي تم عرضها مؤخراً اثناء الزيارة التفقدية لسموه الكريم لجبال فيفا وذلك لتحديد المسؤولية بين الإدارة العامة للطرق و بلدية محافظة فيفاء.

جاء ذلك اثناء استقبال صاحب السمو الملكي أمير منطقة جازان بالنيابة أمين منطقة جازان المكلف المهندس عبدالله الحربي ومدير عام الطرق بمنطقة جازان م. محمد الحازمي ورئيس بلدية فيفا د.سالم ال منيف ورئيس هيئة تطوير المناطق الجبلية م. مساوى صميلي ومدير متابعة المشاريع بديوان الإمارة محمد اللغبي ، بحضور محافظ فيفاء المكلف أ. عبدالله بن محمد الظافري.

وقد جرى خلال اللقاء بحث وضع الطرق بجبال فيفا وتحديد آلية ومسؤولية العمل بين كلاً من ادارة الطرق و بلدية محافظة فيفا لإجراء الصيانة اللازمة لها وإنشاء مصدات في الأماكن الخطرة وذلك حرصا على سلامة مرتادي الطرق والحد من الحوادث .

كما نقاش سمو أمير جازان بالنيابة عددا من المحاور واحتياجات الأهالي مع محافظ فيفاء ومنها استلام الطرق المحوريه بفيفا من قبل الإدارة العامة للطرق بجازان وعمل الصيانة اللازمة لها وافتتاح طرق جديدة مساندة للطرق القائمة بالمحافظة.

واستمع الجميع لتوجيهات سمو أمير المنطقة بالنيابة بأهمية العمل الجاد والمخلص لتقديم كل ما يخدم المحافظة والمنطقة بوجه عام ، انفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة ، مؤكداً حرص ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان لجميع المشروعات الخدمية وكل ما يخدم أهالي المنطقة والمقيمين بها .