دشنت جامعة الملك خالد، ممثلة في معهد البحوث والدراسات الاستشارية، أعمال الخطة الوطنية لتطوير ممارسة الأخصائيين النفسيين والعلاج النفسي، والتي يرعاها المجلس الصحي السعودي ضمن تنفيذ اتفاقية مشروع الخطة الوطنية للعلاج النفسي، بقايدة أستاذ علم النفس الإكلينيكي بجامعة الملك خالد والاستشاري النفسي أ.د محمد مرعي القحطاني.

وأوضح عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك خالد د. عبداللطيف الحديثي أن الخطة الوطنية لتطوير ممارسة الأخصائيين النفسيين والعلاج النفسي وضع معاييرها وصاغ محدداتها المجلس الصحي السعودي، وذلك وفق استراتيجية الرعاية الصحية بالمملكة، والتي وردت ضمن الأساس الاستراتيجي التاسع "للرعاية العلاجية والتأهيلية" في استشراف لتحقيق رؤية 2030 مؤكدا أن الخطة تهدف إلى مراجعة وتطوير مجالات الممارسة والعلاج النفسي للأخصائيين النفسيين، وما يتصل بذلك الشأن من لوائح وأنظمة وتشريعات مختلفة.

وأوضح الحديثي أن المشروع الوطني يشمل كل ما يتصل بالخدمات النفسية الصحية في القطاعات المقدمة لها، في وزارة الصحة، والحرس الوطني، والقوات المسلحة، ومستشفيات قوى الأمن، ومستشفى الملك فيصل التخصصي، كذلك المستشفيات الجامعية، ومستشفيات القطاع الخاص.