ضمن حرص مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" على تأكيد اعتزازها بشركائها الداعمين للموهبة العلمية والموهوبين من أبناء وبنات الوطن، تقدم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة "موهبة" بالشكر إلى المهندس أمين الناصر رئيس شركة "أرامكو السعودية" وكبير المدراء التنفيذيين، تعبيرا من سموّه عن اعتزازه وفخره بالشراكة الناجحة بين "موهبة" و"أرامكو" والتي تتجسد من خلال رعاية أرامكو السخيّة للبرامج الاثرائية للموهوبين، وتمكينها إياهم من الاستفادة من المرافق البحثية والأكاديمية المتقدمة في أرامكو، إلى جانب توفير التدريب العملي المتخصص والاستشارة العلمية في المجالات الهندسية على اختلافها، الأمر الذي يتيح للموهوبين فرصا من التجربة العلمية التي ترفد مخزونهم المعرفي وتحفزهم على خدمة وطنهم ككفاءات علمية يشار إليها بالبنان مستقبلا.

كما تقدم سموّه بالشكر إلى الدكتور خالد السلطان رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وهي الصرح الأكاديمي الوطني المتخصص، نظرًا لدعمها الملموس والدائم في جانب استضافة برامج "موهبة" الاثرائية الصيفية وتشريعها أبوابا من الفرص الثمينة عبر استقبالها للطلاب وتعريضهم لأهم البرامج العلمية والبحثية في أدق التخصصات الهندسية، مسطرة نموذجا يحتذى في واجبات المؤسسات العلمية العملاقة تجاه موهوبي الوطن الغالي.

إلى ذلك، أكد سموه أن الدعم اللامحدود لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -يحفظهما الله- للموهبة العلمية مدعاة فخر "موهبة" وطلابها وطالباتها، حيث كان لهذا الدعم اللامحدود أكبر الأثر في تحقيق الموهوبين والموهوبات إنجازات وطنية غير مسبوقة على المستوى الدولي، التي تؤكد قدرتهم على الإسهام في تحويلنا إلى مجتمع معرفة بما يحقق تطلعات قيادة الوطن الرشيدة، وبما يترجم رؤية المملكة 2030، مؤكداً رؤية المغفور له الملك عبدالله بن عبدالعزيز –رحمه الله- حول أهمية الاستثمار في أبناء المملكة.