استحدث مكتب دعوي بالمنطقة الشرقية أول برنامج أسري تعليمي لتعريف أبناء الجاليات من الأطفال على العلوم الشرعية المبسطة من خلال إدارجهم بفصول دراسية يشرف عليها نخبة من الدعاة لمختلف الجنسيات ، كما يساهم هذا البرنامج في التواصل الاجتماعي مع هذه الفئة من الجاليات في مناسبات عديدة مثل الأعياد ورمضان واليوم الوطني وغيرها بهدف دمجهم بالمجتمع وتوثيق علاقتهم بالدين الإسلامي وخاصة المسلمين الجدد .

وأوضح عبدالرحمن القرني مدير مكتب "هداية" للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر، أن هذا البرنامج تم تعميمه على فئة الأطفال لتأصيل الجانب الإيماني بداخلهم وتعزيز التواصل الأسري والاجتماعي لدى هذه الجاليات، مبينا أن الدعاة يقدمون لهم دروسا مختلفة في بعض علوم المبادئ الأساسية مثل الوضوء والصلاة والصيام وبر الوالدين وغيرها من العبادات .

وأشار القرني إلى أن البرنامج تم إطلاقه في مرحلته الأولى على هيئة فصول دراسية تستهدف أفراد الجاليات العاملين من خلال إلحاقهم ببرامج تعليمية في العلوم الشرعية تتضمن فترات دراسية وامتحانات وشهادات رسمية إضافة لهدايا وحوافز عينية للمتميزين من الدارسين، مضيفا أن التركيز بشكل كبير يكون على المسلمين الجدد الذين يخصص لهم باستمرار برامج تعزيزية في هذا الجانب حتى نضمن بعد الله ثباتهم على الدين الاسلامي وتقوية إيمانهم بمبادئه السمحة .

وأكد القرني إستفادة 915 مقيما من برنامج الفصول الدراسية خلال الشهر الماضي من خلال إدراجهم بالدورات العلمية التي أقيمت بإشراف نخبة من الدعاة وإجتيازهم جميعا لمرحلة التقييم وتحقيق الفائدة من هذه الدورات التعليمية