أكملت الجهات الأمنية بالمدينة المنورة تحقيقاتها في وفاة حاجة عراقية ستينية إثر سقوطها من الطابق الرابع عشر لفندق بالمنطقة المركزية قرب المسجد النبوي أثناء نشرها للغسيل ووقوفها على الشرفة الخشبية.

وذكر وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون الزيارة محمد البيجاوي، أن التحقيقات التي أجريت بشأن حادثة سقوط السيدة من شرفة الفندق الذي تقيم فيه، أظهرت أن الحادث كان عرضياً وأنه لا صحة لما أثير من شائعات حول انتحارها أو أن هناك شبهةً جنائية في سقوطها.

وبين البيجاوي أن التحقيقات أشارت إلى أن السيدة العراقية وقعت من الشرفة الخشبية المعدة للزينة (رواشين خشبية) بفندق مودة بالمدينة المنورة، حيث كانت تقوم بنشر ملابسها مستخدمة في ذلك كرسياً للوصول إلى "الرواشين" العالية مما جعلها تنزلق وتقع على الزينة الخشبية ومن ثم إلى الأرض خارج الفندق لتفارق الحياة على إثر ذلك، سائلا الله لها الرحمة والمغفرة وأن يتقبلها قبولاً حسناً.

من جانبه قام رئيس الهيئة العليا للحج والعمرة العراقي د. خالد العطية بزيارة لمكتب وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون الزيارة، واستمع إلى ما أظهرته التحقيقات التي أجريت بشأن وفاة الحاجة العراقية.

وقدم العطية جزيل الشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على جهودها الواضحة في سبيل خدمة ضيوف الرحمن، مؤكدا أن الحجاج العراقيين ينعمون بالراحة والسكينة لأداء نسكهم شأنهم في ذلك شأن بقية ضيوف الرحمن من أقطار العالم كافة.