سيطر حزن شديد على الفنان ناصر القصبي بعد رحيل زميله الفنان الكبير حسين عبدالرضا الذي شارك معه في آخر عملين في حياته، وقال النجم السعودي إن رحيل "أبو عدنان" خسارة لا تعوض للفن الخليجي، و"رحيله جاء بشكل مفاجئ إذ كنت قبل خمسة أيام فقط على اتصال هاتفي به وكان في منتهى الحيوية والحماس والضحك، لكنه قضاء الله". القصبي الذي يتواجد حالياً في فرنسا، اعتبر لحظة إعلان وفاة حسين عبدالرضا لحظة كئيبة لا يمكن تجاوزها بسهولة "لأنه فنان كبير وغيابه لا يملؤه أحد"، واصفاً الراحل بـ"المعلم" و"العظيم" الذي رفع من أسهم الفن الخليجي عالياً، مقدماً تعازيه الحارّة لعائلة الراحل ولابنيه عدنان وبشار ولكل محبيه.