إصدارات حديثة

الجزيرة العربية :بحوث ودراسات من وثائق الأرشيف العثماني والمصادر التركية

تأليف د. سهيل صابان (ابن الشيخ إبراهيم حقي)

يزخر الأرشيف العثماني بملايين الوثائق عن الجزيرة العربية وغيرها من البلدان ولهذا تناول الباحثون هذا الأرشيف وما زالوا ينقبون في جنباته ما يخص الجزيرة العربية. من أولئك النشطين في هذا الميدان الدكتور سهيل صابان.الذي أوضح في آخر إصداراته في هذا الكتاب ما يتعلق بهذا الجانب

في مقدمة كتابه بقوله:

سبق أن نشرت في السنوات الماضية بعض الأبحاث المتعلقة بتاريخ الجزيرة العربية الحديث والمعاصر، من خلال وثائق الأرشيف والمصادر العثمانية والتركية في بعض الدوريات العربية المتخصصة، تناولت بعض مناحي الحياة في الجزيرة العربية في العهد العثماني. وبناء على أهمية هذه المقالات حسبما ذكرها بعض الباحثين المتخصصين المهتمين بتاريخ هذه المنطقة،ولا سيما في توصيل الباحثين إلى مكامن البحث في الأرشيف العثماني، وإرشادهم إلى الوثائق المتعلقة بموضوعات مهمة لتاريخ هذه البلاد؛ فقد أشار بعض هؤلاء علي بجمع هذه الأبحاث ونشرها بين دفتي كتاب؛ لترابط موضوعاتها، وأهميتها في كشف النقاب عن بعض الموضوعات التاريخية الشائقة، إضافة إلى أن الدوريات التي نشرت فيها غير متوافرة جميعها في المكتبات التي يترددون إليها.

ومن هنا فقد شرعت في تنظيم تلك المقالات في وحدة موضوعية مترابطة، فقسمتها إلى خمسة فصول، تناولت جوانب من الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للجزيرة العربية في فترة العهد العثماني، مع ذكر بعض مصادر تاريخها العثمانية والتركية، والتمهيد قبل ذلك ببيان بعض المواصفات الموضوعية لوثائق الأرشيف العثماني، مع إيراد نماذج من صور الوثائق؛ ليكون هذا التمهيد نموذجا بيانيا لما تتصف به تلك الوثائق من خصائص مميزة،وإرشادا للباحثين الذين يشكل عليهم فك بعض رموزها. إن الأرشيف العثماني، الذي يعد بكرا في وثائقه الكثيرة المتناولة مختلف جوانب الحياة الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للجزيرة العربية والخليج، لم يكشف النقاب عن تلك الموضوعات الثرة الغنية إلا قليلا. وما تم تقديمه في هذا الكتاب من أبحاث معدة من خلال وثائق ذلك الأرشيف النادر المحتوى، التي سبق نشرها في بعض المجلات العلمية المتخصصة،غيض من فيض ، وقليل من كثير،

وكل تلكم الموضوعات شائقة وجديدة، تسد فراغا في المكتبة التاريخية. وقد تم اختيارها للنشر في حينها في بعض الدوريات على سبيل التمثيل؛ لا الحصر، وهذا لا يعني سهولة الحصول على وثائق كل موضوع من موضوعات المعروفة في هذا العمل؛ وإنما تم اختيارها بدقة ومتابعة مستمرة من خلال آلاف المجلدات التي تحوي فهارس مقتضبة عن موضوعات موسعة،الأمر الذي أدى في كثير من الأوقات إلى طلب الوثائق من الأرشيف الواقع في مدينة إستانبول، والاطلاع على مضامينها، دون الاكتفاء بتلكم الفهارس المختصرة.

وبناء على ما سبق فإن الأرشيف العثماني كان المصدر الأساس والمنهل الذي نهل منه الباحث مادة هذا الكتاب. وهو الأمر الذي يركز عليه منذ فترة طويلة، ويشجع الباحثين العرب على التخصص فيه؛ لكثرة مواده التي تستوعب عشرات من الباحثين، وتفتح أمامهم آفاقا من البحث العلمي الواسع على مصراعيه ،وترشدهم إلى موضوعات جديدة ونادرة لم يتم التطرق إليها من قبل. ولا سيما في العهد العثماني الأول بالجزيرة العربة الذي تكثر وثائقه في دفاتر المهمة والصرة الهمايونية ودفاتر البرقيات الواردة إلى الصدارة العظمي، والخطابات السلطانية المعروفة ب «نامهء همايون» وكذلك ما يتعلق بأوقاف الحرمين الشريفين وغيرها من التصانيف التي تتناول ذلك العهد، إضافة إلى موضوعات أخرى للعهد الأخير من حياة الدولة العثمانية في الجزيرة العربية. مثل الخرائط والمخططات، وميزانية الولايات.. إلخ.

وقد بذلت الجهد والوسع في كشف النقاب عن بعض جوانب تاريخ الجزيرة العربية والخليج من خلال الأبحاث الواردة في هذا العمل؛ لمساعدة الباحثين المتخصصين في أبحاثهم العلمية. فإن قدم ذلك مساهمة متواضعة لحقل التاريخ، فإن الهدف يكون قد تحقق.

وقسم المؤلف هذا الكتاب إلى خمسه فصول مع تمهيد لهذا الكتاب : المطلب الأول: الخصائص الموضوعية للوثائق العثمانية

المطلب الثاني: افتتاحيات الوثائق وخواتيمها.

وفى الفصل الأول:

الجزيرة العربية في المصادر العثمانية والتركية.

1 الأرشيف العثماني مصدرا من مصادر تاريخ

الجزيرة العربية.

2 الجزيرة العربية في أعمال مؤلفين عثمانيين.

مع ترجمتيهما الجزيرة العربية في دائرة المعارف الإسلامية

(التركية الجديدة).

بينما الفصل الثاني:جوانب من الحياة السياسية للجزيرة العربية في الوثائق العثمانية

1 الخطابات العربية في الأرشيف العثماني.

2 تصاريح السفر للرحالة المستشرقين إلى الجزيرة العربية من خلال الوثائق العثمانية.

3 تقرير أحمد مختار باشا العثمانية عن الجزيرة العربية.

4 اليمن في دفتر العينيات رقم 871

والفصل الثالث:

جوانب من الحياة الاجتماعية للجزيرة العربية في الوثائق العثمانية

1 بعض المسائل المالية للجزيرة العربية من خلال وثائق عثمانية.

2 تجارة السلاح في الجزيرة العربية والخليج من واقع

وثائق الأرشيف العثماني.

3 الخيول والإبل في وثائق الأرشيف العثماني.

والفصل الرابع :

جوانب من تاريخ الملكة العربية السعودية في الوثائق العثمانية

1 جوانب من تاريخ الملك عبد العزيز في الوثائق العثمانية

2 وثائق الدولة السعودية الثانية في الأرشيف العثماني

3 الأوضاع العامة في عسير عام 1330 /1912 م من

خلال تقرير عثماني.

وجاء الفصل الخامس والأخير :

جوانب من تاريخ الخليج في الوثائق العثمانية.

1 قطر في إحصائية عثمانية في بدايات القرن الرابع

عشر الهجري.

2 وثائق الإمارات العربية المتحدة في الأرشيف

العثماني.

3 الكويت في وثائق الأرشيف العثماني.

ثم جاءت الخاتمة مع كشاف عام وثبت المصادر والمراجع

مرفقه مع بحوث ودراسات أخرى للمؤلف.

طبع الكتاب عن طريق مكتبه الملك فهد الوطنية وصدر بطباعه حسنه مدعمه بصور من الوثائق التي تدل على الجهد الذي بذلة المؤلف في عملة.

وقد اهدأ المؤلف سهيل عملة مؤلفه هذا وفى لمسه وفاء منه إلى خالة الحاج محمد صابان الجزري الذي ارتحل إلى دار البقاء تقديراً من المؤلف لفضلة في تنشئته وعرفاناً بجميل فضلة علية في تربيته وتخليداً لذكراه.

وبلغت صفحات الكتاب كاملة 486 صفحة.

وطبع في عام 1426ه الموافق2005م.






مواد ذات صله

Image

قصة وأبيات

Image

الأعشى يلتقي بهاجسه

Image

العين.. وما قيل فيها من أمثال وأشعار

Image

قصة وأبيات

Image

قصة وأبيات

Image

خطوات مباركة ولكن ؟







التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع