انتفض الترجي التونسي وحوّل تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على الفتح الرباطي المغربي بعد وقت إضافي في لقاء متوتر شهد طرد ثلاثة لاعبين ليبلغ نهائي البطولة العربية للأندية لكرة القدم اليوم الخميس.

وتقدم حمزة سمومي بهدف للفتح الرباطي في الدقيقة 28 وأدرك القائد خليل شمام التعادل للترجي من ركلة حرة في الدقيقة 47.

وتعرض المهدي بطاش لاعب الفتح للطرد في الدقيقة 68 ثم تلقى زميله محمد فوزير بطاقة حمراء في الدقيقة الخامسة من الوقت الإضافي.

وسجل طه ياسين الخنيسي هدف الفوز للترجي من ركلة جزاء في الدقيقة 95 وخرج مطرودا بعد دقيقتين فقط بسبب الإنذار الثاني.

وسيلعب الترجي بذلك في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل مع الفيصلي الأردني الذي تفوق 2-1 على الأهلي المصري أمس الأربعاء. وسينال الفائز 2.5 مليون دولار.

وحقق الفيصلي الفوز في مبارياته الأربع بالبطولة وهو ما فعله الترجي أيضا لكن بعد الحاجة إلى وقت إضافي أمام الفتح اليوم.

وشهدت المباراة احتجاجات كبيرة على الحكم السعودي تركي الخضير من قبل لاعبي الفريقين، وتعرض عقب نهاية المباراة إلى محاولات اعتداء من قبل بعض لاعبي الفتح الرباطي.

وتقام البطولة العربية هذا العام في القاهرة والإسكندرية بمشاركة 12 فريقا بعدما توقفت منذ تتويج اتحاد العاصمة الجزائري باللقب في 2013.