• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 3594 أيام , في السبت 6 ذي القعدة 1425 هـ
السبت 6 ذي القعدة 1425 هـ - 18 ديسمبر 2004 م - العدد 13326

التواء العمود الفقري حالة طبية خطرة قد تعاني منها الفتاة في سن المراهقة

العمود الفقري

    أعضاء الجسم كثيرة جداً. يصاب بعضها بعاهات وتشوهات وأمراض منذ الولادة. ولا يمكن اكتشافها الا متأخراً.الأهل هم الذين يكتشفون تلك التشوهات نتيجة لدقة ملاحظتهم لأطفالهم. سيكون حديثنا اليوم عن التواء العمود الفقري.

ان مراقبة الأهل لاطفالهم منذ الولادة مهم جداً في كل شيء من تصرفاتهم وجلساتهم ووقوفهم. وطريقة مشيتهم.. الخ من الملاحظات التي يجب ألا تغيب عن الأهل. ففي هذا التشوة الخلقي في العمود الفقري يلاحظ الأهل احياناً ان ابنتهم المراهقة لا تقف مستقيمة، ويقومون بتأنيبها بالصراخ عليها لكي تقف مستقيمة. فأحياناً تستطيع ان تعدل وقفتها وأحياناً تقف ملتوية لذا يجب التمييز بين الوقفة الملتوية والالتواء الحقيقي.

هناك دورة تدريجية للعمود الفقري، وفي الحقيقة ان الالتواء الحقيقي للعمود الفقري هو اصابة خطيرة تصيب الفتاة في سن المراهقة.

يقال انه ذاتي العلة وغير معروف سبب هذا التشوة المفاجئ في العمود الفقري، ولا يستطيع الطفل او الفتاة إخفاء الالتواء حينما يراد تصحيحة. لذلك يجب تشخيصة في فترة مبكرة قدر الإمكان وملاحظة الأهل لها دور في ذلك. اذا لم يعالج هذا التشوة مبكراً قد يصبح خطيراً بشكل كبير وسريعاً وقد يؤدي الى تشوهات معيقة يصعب علاجها فيما بعد.

وبالنسبة لكيفية اكتشاف وتشخيص هذا التشوة؟

يقوم الطبيب المختص وعادة يكون طبيب العظام بفحص الفتاة جيداً واجراء بعض الاختبارات للتأكد من وجود هذا الالتواء، ويدعم ذلك باجراء بعض الفحوصات ومنها الاشعاعية التي تبين درجة ذلك الالتواء. كما ان طبيب العظام يقوم بقياس مدى دورة الفقرات بجهاز مدرج. بعد التأكد من درجة هذا الالتواء.

يقوم بإعطاء الخطة العلاجية والتي عادة تبدأ بالتمارين الرياضية والطبيعية. ثم بالمتابعة المستمرة يستطيع الطبيب معرفة مدى الاستجابة للعلاجات التدريجية، وربما يضطر الطبيب الى استخدام انواع من الشد الذي قد يكون مزعجا وكل ذلك حسب رأي طبيب العظام المعالج المختص.

في حالات الالتواء المتقدمة والمهملة من قبل الأهل لعدم دقة ملاحظتهم، قد يضطر الطبيب الى اجراء الجراحة العظيمة الخاصة والتي تؤدي في اغلب الاحيان نتائج ممتازة خاصة هذه الأيام مع تقدم الطب والاجهزة الحديثة.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode




مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية