أكّد وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية د. عبدالرحمن العاصم أنّ هناك مساعي جادة لإعادة تفعيل "لجنة شراء الكتب" في الوزارة، لتؤدي مهامها في دعم المؤلفين السعوديين، معتبراً أنّ الإشكالية تكمن في غياب المعايير المحددة لآلية شراء الكتب من المؤلف، وهذا ما يجري العمل الآن على تغييره بوضع نظم وآليات لشراء النسخ من المؤلفين، لذلك شكلت لجنة تعد هذه المعايير، وسيكون هناك لجنة أيضاً تفحص الكتب.

ولفت د. العاصم إلى أنّ هناك العديد من المبادرات التي تسعى لدعم المؤلفين الشباب، لكن بعضهم لم يستغلها ولم يستفد منها، مبيّناً أنّ الوزارة عرضت ضمن فعاليات معرض الرياض للكتاب السابق طابعات ضخمة، تحفيزاً للمؤلفين الراغبين بطباعة أعمالهم مجاناً لدى الوزارة، بالإضافة إلى تسويقها في جناح المؤلف السعودي، منوهاً بأنّ هناك مبادرة لإنشاء دار نشر خاصة بالوزارة لكنها لم ترَ النور حتى الآن، والتي يتوقع أن تدعم حركة النشر داخل المملكة، وتساهم في تسويق الأعمال في الخارج، عن طريق المعارض والمناسبات الثقافية.

جاء ذلك خلال أمسية شعرية ونقدية نظمتها الموسوعة العالمية للأدب العربي أدب بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار، واستضاف فيها عضو مجلس الشورى د. عبدالله السفياني جمعا من أدباء وشعراء المملكة المشاركين في سوق عكاظ في دورته الحادية عشرة، شارك فيها مجموعة كبيرة من الشعراء منهم جاسم الصحيح، ومحمد الجلواح، وشاعر عكاظ الفائز باللقب هذا العام محمد التركي، وشاعر شباب عكاظ لهذا العام طارق الصميلي، وللعام الماضي خليف غالب.

وتخلل الأمسية مداخلات من نقاد وأدباء في مقدمتهم الأمين العام لمركز الملك عبدالله الدولي لخدمة اللغة العربية د. عبدالله الوشمي، ورئيس قسم البلاغة والنقد بجامعة أم القرى د. سعود الصاعدي.

من جهته عبر عضو مجلس الشورى د. عبدالله السفياني عن سعادته بتشريف هذه الكوكبة له بإجابة الدعوة، قائلاً: "مثل هذه اللقاءات التي تجمع الأطياف الثقافية في الوطن هي أهم الأساليب في تحقيق وتقوية الوحدة الوطنية، والمحافظة على النسيج الاجتماعي"، شاكراً الجميع على حضورهم ومشاركتهم.

حظي اللقاء بمشاركة العديد من الأدباء ورواد «عكاظ»