نفى أبو علي البصري مدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية الأنباء المنتشرة والمتداولة عن مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي، مشيراً إلى أن هذا الأخير لا يزال مختبئاً في سوريا وتحديدا خارج مدينة الرقة.

وأوضح البصري أن الاستخبارات العراقية "معنية أكثر من غيرها بملاحقة ومطاردة ورصد جميع تحركات" زعيم داعش وأتباعه.

يذكر أن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، كان رفض تأكيد أو نفي خبر مقتل البغدادي، لعدم امتلاكه معلومات موثوقة.