بدأت اليوم أعمال قمة قادة مجموعة العشرين (G20) التي تستضيفها مدينة هامبورغ شمالي جمهورية ألمانيا الاتحادية، تحت عنوان "نحو بناء عالم متواصل" ، وتستمر يومين.

ويرأس وفد المملكة نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. إبراهيم العساف.

ويناقش قادة مجموعة العشرين في اجتماعهم الذي يوصف بأنه أكبر تجمع دولي، قضية استقرار الاقتصاد العالمي ومواصلة تنظيم أسواق المال، والقضايا المرتبطة بالتنمية في العالم. كما سيركزون على ثلاثة محاور هي: ضمان الاستقرار، وتحسين الاستدامة، وتحمل المسؤولية، والتي تتناول قضايا السياسة، والاقتصاد، والمال، والتجارة، والعمالة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

ورحبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في مستهل كلمتها الافتتاحية لأعمال قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها بلادها،بزعماء دول القمة وضيوفها ،مؤكدة أهمية القمة التي تمثل نحو ثلي سكان العالم وأربعة اخماس اجمالي ناتجه المحلي وثلاثة ارباع تجارته العالمية.

وقالت: إن كل من يحضر القمة يتوقع منا أن نؤدي عملنا بنجاح وأن نضع جدول أعمال جيد حول ضمان نسب نمو عالية للقضايا المتعلقة بالمناخ والقضايا المتعلقة بأفريقيا.

واستعرضت عدداً من الموضوعات المدرجة في جدول أعمال القمة، بعد ذلك أعلنت المستشارة الألمانية عن بدء الجلسة المغلقة لأعمال القمة.