أنهت اللجنة المنظمة لاحتفالات الأهالي بعيد الفطر المبارك في محافظة البكيرية كافة الاستعدادات لانطلاقة احتفالات العيد السعيد لهذا لعام 1438هـ والذي سيكون بإشراف محافظة البكيرية ولجنة التنمية السياحية وبرعاية الغرفة التجارية الصناعية وتنظيم مؤسسة جرافس، حيث هيَّأت بلدية البكيرية راعي الخدمات الموقع الذي سيحتضن فعاليات العيد، وهو مركز الملك عبدالله الحضاري بالمحافظة.

وأوضح أمين الغرفة التجارية الصناعية والمشرف العام على الاحتفال أحمد العواد أن الاحتفال الرسمي للأهالي سيكون بمركز الملك عبدالله الحضاري ثاني أيام العيد، بحضور محافظ البكيرية المهندس صالح بن عبدالعزيز الخليفة والمسؤولين والأهالي وهو خاص بالشباب وسيشتمل الحفل على فعاليات متنوعة تشمل الحفل الرسمي، بالإضافة لعروض للأطفال، وكذلك ألواناً شعبية وفلكلورية ومسابقات، بالإضافة للقصائد الشعرية وجوائز قيّمة للحضور.

وأكد العواد أن رعاية الغرفة التجارية لهذا الاحتفال هو الموسم الثالث على التوالي ويأتي من واجبها في خدمة المحافظة، مقدما شكره لفريق العمل ومؤسسة جرافس وبلدية البكيرية، متمنياً أن يجد الحضور المتعة والفائدة من فعاليات الاحتفال.

وأفاد المدير التنفيذي لمؤسسة جرافس المنظمة للاحتفال عبد الرحمن الشعيبي، أن فعاليات العيد متنوعة وتستمر من بعد صلاة العصر من ثاني ايام العيد بعروض ترفيهية ومسابقات وجوائز وألوان فلكلورية شعبية , شاكراً فريق العمل وجميع من عمل وساهم في تنظيم هذه الاحتفالات.

إلى ذلك قدّم عبدالملك بن علي المحسن رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية شكره وتقديره للداعمين والمشاركين وللقائمين على احتفالات عيد البكيرية على ما قدموه من جهد كبير وعمل في سبيل إنجاح هذا الاحتفال، رافعا التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولولي عهده الأمين، وولي ولي العهد، ولأمير القصيم وسمو نائبه والأسرة المالكة والشعب السعودي النبيل داعياً الله أن يعيده على الجميع بالخير واليمن والبركات.

من جانبه قدّم محافظ البكيرية المهندس صالح بن عبدالعزيز الخليفة رئيس لجنة التنمية السياحية بالمحافظة خالص شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم على التوجيهات والمتابعة الكريمة منه وسمو نائبه لجميع مناشط وفعاليات محافظات المنطقة واهتمامه الواضح في إنجاح جميع فعاليات العيد سعياً في إكساب منطقة القصيم ميزة إضافية تضاف للمهرجانات السابقة، مضيفا "غرفة البكيرية لها دور كبير وبارز في إقامة المهرجانات والاحتفالات، ورعايتها لاحتفال البكيرية أمر غير مستغرب"، متمنياً أن ترسم هذه الاحتفالات الابتسامة والفرح على محيا أبناء البكيرية وزوارها سائلاً الله بأن يعيد هذه المناسبة على قيادتنا ووطننا والشعوب العربية والإسلامية بالخير والبركات.