الصيام ولمدة شهر كامل ﻳﻘضي ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻤﻮﻡ ﺍﻟﻤﺘﺮﺍﻛﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻴﺮﻭﺳﺎﺕ، وﻳﺤمي ﺍﻟﺠﺴﻢ من الخلايا ﺍﻟﺘي تكون في ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺘﺄﺧﺮﺓ، وﻣﻨﻬﺎ ما هو ﻋﻠﻰ ﻭﺷﻚ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺨﻼﻳﺎ ﺍﻟﺠﺬﻋﻴﺔ ﺍﻟتي ﻟﻬﺎ ﺩﻭﺭ في ﺍﻟﻤﻨﺎﻋﺔ، كما يساعد في ﺗﺠﺪﻳﺪ ﻛﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻡ وهي مهمة في عملية النمو.

كما أن الصوم يجدد عمل ﺍﻟﺒﻨﻜﺮﻳﺎﺱ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭبالتالي يزيد من ﺗﺠﻨﺐ ﺍﻹﺻﺎبة ﺑﺎﻟﺴﻜﺮي ﻟﻤﺪﺓ ﺃﺷﻬﺮ، كما يخلص الصوم الجسم ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻴﻜﻮﺗﻴﻦ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬي ﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻗﻼﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺪﺧﻴﻦ وكذلك ﺍﻟﻜﺎﻓﻴﻴﻦ.

الصيام يعد فرصة كبيرة لكي تحصل أجهزة وأعضاء الجسم على فترة راحة ضرورية من أجل تجديد نشاطها ووظائفها والتخلص من الرواسب، كما يجدد الصيام الدورة الدموية، ويعمل على إعادة التنظيم المطلوب لعمل الجهاز الهضمي ويساعد في خفض الوزن الزائد، وحرق الدهون.

الصيام لمدة شهر كامل يعالج بعض الأمراض المستعصية كالروماتيد، والذئبة الحمراء، وصرف السوائل المتجمعة في الساقين والبطن، بالإضافة إلى زيادة كفاءة الحواس الخمس، وحل مشاكل القولون العصبي، طبقاً لما ذكره أحد اختصاصيي الحساسية والمناعة.