أكد المتحدث باسم وزارة الإسكان سيف السويلم لـ"الرياض" أن الوزارة تراعي في جميع المعارض والمؤتمرات التي تنظمها وترعاها، مشاركة مختلف الجهات ذات العلاقة بشكل نظامي، وأوضح " في حال دعوة بعض الشركات والمؤسسات يتم التحقق من نظاميتها وعدم وجود أي مخالفات قانونية عليها.

وتطرق في حديثه بأن الوزارة قامت في وقت سابق بتنظيم عدد من المناسبات ذات العلاقة بقطاع الإسكان مثل "مؤتمر الإسكان العربي الرابع" و"مؤتمر تقنية البناء"، وصاحب هذه المؤتمرات إقامة معارض بمشاركة عدد من الشركات والمؤسسات المعنية بالإسكان والتعمير، إضافة إلى عدد من شركات التطوير والتمويل العقاري محلياً ودولياً، وجميع الجهات المشاركة يتم التحقق من نظامية إجراءاتها وعملها.

وأضاف "كما تقوم الوزارة برعاية بعض المعارض التي تنظمها جهات أخرى مثل المعرض العقاري الدولي "ريستاتكس" الذي انتهت أعماله مؤخراً، فتقوم الوزارة بالتنسيق مع المنظمين للتأكد من التزام الشركات والمؤسسات المشاركة في المعرض بالضوابط والشروط، مثل ضوابط برنامج بيع الوحدات العقارية على الخارطة "وافي"، وذلك بما يخدم زوار المعارض ويعزز من قيمتها وفائدتها".

هذا وبدأت انطلاقة معرض الرياض للعقارات والتطوير العمراني في عام 1998 م كأول معرض متخصص في القطاع العقاري السعودي وأول معرض من نوعه في منطقة الخليج، وإلى هذا اليوم يعد الملتقى والمعرض كأهم حدث عقاري حيث يحمل عدة عروض جديدة لمشاريع عقارية وإسكانية وبرامج تمويلية لشراء الوحدات السكنية وتمويل المطورين كما هي عادته كل عام، وذلك وسط مشاركة وطنية وإقليمية ودولية، كما يقام على هامش المعرض أعمال ملتقى الإسكان في المملكة.