شاركت الهيئة السعودية للمهندسين في المؤتمر العربي الثاني لعقود فيديك في العاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة أكثر من 100 متخصص، حيث تم مناقشة أهم التطورات القانونية المعاصرة للعقود الإدارية، والمسؤولية القانونية لصناعة مكونات العمل المعماري، وتسوية منازعات عقود الفيديك، وغيرها من المحاور والموضوعات. وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين د. بسام غلمان أن مشاركة الهيئة في المؤتمر العربي الثاني لعقود الفيديك، ودعمها له يأتي من باب استشعار الهيئة لأهمية المشاركة والتواجد في مثل هذه المناسبات والفعاليات التي تساهم بشكل كبير في تطور العمل الهندسي المهني بالوطن العربي بشكل عام، وعلى مستوى المملكة بشكل خاص، للالتحاق بشكل سريع بركب الدول المتطورة والمتقدمة في المجال الهندسي، والذي يعد دلالة كبيرة وعلامة على مدى تطور البلد وتقدمه. وأكد أن التقدم في جميع المجالات الهندسية وتخصصاتها هو السبيل الأول نحو تحقيق تنمية مستدامة والتطور والازدهار في جميع البلدان التي شهدت مستوياتها قفزات عالية في السنوات الماضية، مضيفا "نحن ماضون قدما إلى تحقيق تطلعات وآمال القيادة العليا في كل ما يخص المجال الهندسي، وكل ما يخص تطوير وتأهيل منسوبيه".