جهزت الإدارة العامة للمساجد بمحافظة الطائف مسجدي الميقات بوادي السيل الكبير (قرن المنازل) ووادي محرم بطريق الهدا، لخدمة معتمري بيت الله الحرام، وخاصة مع قرب دخول شهر رمضان، وسط توقعات بخدمة أكثر من 30 ألف معتمر يومياً في الميقاتين من داخل المملكة وخارجها طوال أيام الشهر الفضيل، وتضاعف هذا الرقم خلال العشر الأواخر من رمضان للعام الحالي، حيث يعد مطار الطائف الدولي منفذا مساندا لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة في موسمي الحج والعمرة.

وتأكدت فرق العمل واللجان الفنية من مدى جاهزية المواقيت، واستعدادات المؤسسات العاملة في مجال صيانة ونظافة مرافق مسجدي الميقات التي ستشهد خلال الايام المقبلة اقبالا لافتاً من المعتمرين، وبينت الإدارة أن كلا المسجدين قد صمما بقدرة استيعابية تكفي لمثل هذه الجموع التي تفد إلى بيت الله الحرام خلال شهر رمضان المبارك بكل يسر وسهولة، من خلال وجود استراحات خاصة للعائلات لتبديل ملابس الإحرام، ووجود أعداد كبيرة من دورات المياه أماكن الوضوء الخاصة في قسمين منفصلين أحدهما مخصص للرجال والآخر للنساء، بالإضافة إلى إنشاء أماكن للتسوق يجد فيهما المعتمر ما قد يحتاج إليه من مستلزمات، وقد روعي في تصميم الميقاتين إيجاد مواقف كافية للسيارات بمختلف أحجامها للتيسير على المعتمرين.

وقدمت الإدارة جميع التسهيلات للجهات الحكومية المشاركة في تقديم الخدمة لقاصدي بيت الله الحرام ومنها الأمانة والصحة والأمن العام والهلال الأحمر وشركة الكهرباء من خلال توفير مقرات الإقامة المناسبة لمندوبيها ، ودعم التنسيق بين مختلف الجهات لتقديم أفضل الخدمات للمعتمرين في طريقهم إلى بيت الله الحرام.