أجريت بمدرسة ثانوية الليث للبنين بإدارة التعليم محافظة الليث، اختبارات التطبيق التجريبي الأول للبرنامج الدولي لتقييم الطلبة ( بيزا 2017)، والذي ينفذ للمرة الأولى في المملكة في (13) إدارة تعليمية، بناء على مشاركة المملكة في هذا البرنامج، وقد تم اختيار العينة الأساسية للتطبيق التجريبي لمجموعة من طلاب مدرسة ثانوية الليث(بنين - مقررات) ويبلغ عددهم 43 طالبا.

بدوره قال مدير برنامج تطوير مهارات التربويين في مجال التقويم بتعليم الليث محمد بن بلغيث البركاتي إلى أن أهمية اختبارات البرنامج الدولي تنبع من قدرتها على مساعدة نظام التعليم بالدولة على ترسيخ سياسة التقييم، ومقارنة نتائج طلبة الدولة ببقية طلبة دول العالم، وهو ما تسعى إليه مبادرة تطوير التعليم في الدولة لقياس مدى التقدم الذي يتم إحرازه أولاً بأول، كما أنها تمكن القائمين على التعليم من تحديد الملامح الأساسية للمعرفة والمهارات لدى الطلبة الذين بلغوا سن الخامسة عشر، في مواد محددة وهي: "الرياضيات والعلوم واللغة العربية" .

وأشاد البركاتي بالجهود التي بذلت من قبل قائد المدرسة محمد سعيد بامحرم، و بدعم وتوجيه ومتابعة مدير التعليم مرعي بن محمد البركاتي و المساعد للشؤون التعليمية الدكتور زكي بن رزيق الحازمي.

وعن أبرز جهود إدارة التعليم في عملية التهيئة والإعداد للبرنامج، أوضح البركاتي بأنهم قاموا بإكمال إجراءات تجهيز قوائم الطلاب، و تنفيذ لقاءات عمل من قبل مدير البرنامج للهيئة الإدارية ومعلمي المواد المعنية بكل مدرسة للتعريف بالاختبار وإقرار الخطة التنفيذية له وعرض نماذج من اختبارات سابقة في المواد الثلاث، كما تم تزويد المدرسة والمعلمون بهذه النماذج لتدريب الطلاب، و تنفيذ لقاءات للطلاب مع مطبق الاختبار بالمدرسة راجح البركاتي للعينة المختارة من قبل المنظمة (طلاب الصف الأول ثانوي من عمر 15 عاما) للتعريف بالاختبار وتحفيز الطلاب على المشاركة فيه ، تهيئة المقر المحدد لتنفيذ الاختبار من قبل قيادة المدرسة واستكمال الإجراءات الوزارية حسب ورودها أولا بأول والإعلان عن التطبيق وإبلاغ أولياء الأمور بتطبيقه وأهميته.