بحث أكثر من 40 رجل أعمال من مختلف مدن ومناطق المملكة في ورشة عمل بمقر مجلس الغرف السعودية تطوير أداء مجالس الأعمال الدولية بمجلس الغرف.

واستمرت ورشة العمل التي عقدت بمجلس الغرف السعودية بالرياض أكثر من 5 ساعات, وذلك بحضور رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد الراجحي, ونائب رئيس مجلس الغرف الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي, وممثلين من وزارة التجارة والاستثمار, ومشاركة عدد من اعضاء المجالس الدولية, ونخبة من رجال الاعمال والاقتصاديين وعملت ورشة العمل التي تم تقسيمها لأربع مجموعات, على تطوير لائحة وأداء مجالس الأعمال بما يتواكب مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وناقشت الورشة ضرورة تطوير مجالس الاعمال بما يخدم رؤية المملكة, وآلية الترشيح لها, وعدد الأعضاء لمجالس الاعمال, وذلك سعيا لأن تكون تلك المجالس مبنية على حجم التبادل التجاري, وأحد روافد جذب الاستثمارات في المملكة, إلى جانب خدمة الشركات السعودية المصدرة, لدعم التصدير التجاري لخارج المملكة.

وأكد رئيس مجلس الغرف المهندس أحمد الراجحي خلال الورشة أن الدورات الجديدة لمجالس الأعمال ستركز على الكفاءة والأداء في أصحاب الأعمال الذين لديهم الخبرة والعلاقات التجارية مع الدول الأجنبية.

هذا وانتهت الورشة بعدد من التوصيات التي تركز على الوصول لآلية لضوابط اختيار الأعضاء, واللجان التنفيذية للمجالس, واختيار رئيس ونائب للمجلس المعنيين بتطويرها, إضافة إلى توصية العمل على زيادة عدد المجالس أو دمجها بما يتوافق مع إنتاجية هذه المجالس, وكذلك عمل مقاييس ومعايير لأدائها.

هذا وسيتم عرض التوصيات على خبراء واستشاريين بمجلس الغرف تمهيدا لإقرارها, وتطبيقها على مجالس الأعمال الدولية بالمملكة.