لا أعتقد أن هناك من سيشكك في بطولتي الهلال هذا الموسم بطولة "دوري جميل" وكأس خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- ورعاه فالجميع يجمع أن "الزعيم" يستحق الذهب في البطولتين وأنه يغرد وحيداً في الساحة هذا الموسم فمع عودته لوضع الطبيعي بات ينافس نفسه فقط فقد حسم الدوري بأرقام قياسية عن أقرب منافسيه وفي نهائي كأس الملك فرط في نتيجة تاريخية أمام خصمه الأهلي وكان بإمكانه حسم اللقب في الشوط الأول بفضل العرض الفني الكبير واللعب الجماعي والممتع الذي قدمه نجومه طوال المباراة.

الانجاز الهلالي الكبير والأرقام القياسية التاريخية والعودة للوضع الطبيعي لاعتلاء منصات التتويج يسجل لإدارة الهلال برئاسة رئيس الجماهير الأمير نواف بن سعد الذي عمل بصمت بعيداً عن الاعلام وترك عمله فقط يتحدث فكانت البطولات والإنجازات والأرقام التاريخية والانضباط التكيكي العالي داخل الملعب الأمر الذي يؤكد أن "الزعيم" سيذهب بعيداً ولن يكتفي بتلك الإنجازات فقادم فريقكم ياهلاليون سيكون عظيماً بوجود باني أمجاد الهلال الحديث وجه السعد الرئيس الذي قطع وعداً على نفسه في أول حديث له بعد توليه الرئاسة بأن هدفه الأول والرئيس أسعاد الجماهير الهلالية فكان وفياً عند وعده فالهلاليين يعيشون الان أسعد لحظاتهم بتوالي البطولات وجلب النجوم والتطور الفني الهائل لانه يعلم جيداً ان الجماهير الهلالية وهي تحقق البطولات والانجازات لا ترضى الا بالمستويات الفنية العالية لانها تعودت على ان تشاهد فريقها في أجمل حلة يلعب بمستوى فني عال.

شكراً نجوم الهلال الذين أصروا ان يكون تكريمهم لرئيسهم الذهبي الأمير نواف بن سعد في العرس الرياضي الكبير نهائي كأس خام الحرمين الشريفين.

شكرا لمدير الكرة فهد المفرج الذي عمل بجد وتحمل الكثير حتى عاد "الزعيم" شكرا لجميع أعضاء الادارة ولجماهير النادي على الدعم والحضور المتميز.