صرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العقيد فواز الميمان أنه في ضوء الخطط الأمنية الموضوعة لكشف المتورطين في قضايا تكسير أقفال المحال التجارية والاستيلاء على ما بداخلها، فقد قامت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة المنطقة بالعمل على وضع الخطط الأمنية الكفيلة بالإطاحة بالجناة وزرع المصادر السرية بين أوساط المشبوهين في الأماكن التي عادة ما تكون مسرحاً للتجمعات المشبوهة.

وأضاف أنه وفقاً لما تم اتخاذه من تدابير، فقد أشارت الدلائل إلى تورط تشكيل من خمسة وافدين من الجنسية اليمنية أحدهم يقيم في البلاد بصفة غير نظامية بالوقوف خلف عدد من تلك الجرائم، وأسفرت الجهود الميدانية عن ضبطهم على التوالي في كمائن محكمة (تراوحت أعمارهم بين العقدين الثالث والرابع)، وبسماع أقوالهم أقروا بارتكاب 20 حادثة سرقة تمثلت في كسر الأقفال الخارجية للمحال التجارية وسرقة ما بداخلها من أموال وممتلكات شخصية، موزعين الأدوار ومتقاسمين المسروقات فيما بينهم، جاءت 7 منها مطابقة لما هو مقيد في سجل البلاغات لدى عدد من مراكز شرط العاصمة، و 13 حادثة أخرى قاموا بالدلالة إلى مواقعها، لم يسجل أصحابها بلاغات لدى أقسام الشرط، وبمناقشتهم أكدوا حدوث عمليات تكسير الأقفال الخاجية لمحالهم والسرقة منها.

وتم التحفظ على الجناة رهن استكمال إجراءات التحقيق ومعرفة مدى صلتهم بالقضايا المماثلة المقيدة ضد مجهول، وإشعار فرع هيئة التحقيق والإدعاء العام بمنطقة الرياض تمهيداً لتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع نظير ما أقدموا عليه.

وأهابت شرطة منطقة الرياض العموم تسجيل بلاغاتهم لدى أقسام الشرط المختصة حال تعرضهم إلى أي مكروه أو بواسطة تطبيق كلنا أمن.