استمرتْ مزادات عقارات تركة الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله تعالى في إعادة الثقة للسوق العقاري حيث حقق المزاد الثاني في جدة غرب المملكة العربية السعودية نجاحاً لافتًا من خلال بيع مركزيين تجاريين بلغت إجمالي مساحتهما 18.869 مترا مربعا بقيمة إجمالية بلغت 385 مليون ريال، وذلك في المزاد العلني الذي أقيم اليوم السبت السابع عشر من شعبان 1438هـ الموافق 13 مايو 2017م في قاعة ليلتي بمدينة جدة بحضور عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين السعوديين والخليجين، وبإشراف من وزارة العدل.

وافتُتح المزاد بكلمة الشيخ سعد الغنيم نائب رئيس مجلس تصفية عقارات تركة الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله تعالى، والذي أشار فيها إلى متانة الاقتصاد السعودي، وما يحضى به من دعم وتشجيع من قيادات هذا البلد، وأوضح الغنيم خلال افتتاحه المزاد بأنَّ مجلس التصفية نال ثقة واطمئنان الدائرة القضائية المختصة بتصفية تركة الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي -رحمه الله-، وأسند إليه مهمة تأدية الأمانة في تصفية التركة بالتعاون والمشاركة فيما بين تحالفات عدة جمعت بين الخبرة والمهنية، وأكد بأنَّ المجلس يسعى بإذن الله تعالى من إتمام المهمة وتحقيق الغايات النبيلة من تصفية التركة.

خمسون ألف ريال للمزايدة على قطع مخطط القدس وخمس مئة ألف ريال للبلك

من جهة أخرى أكد سعادة الأستاذ عبدالعزيز الرشيد مدير عام شركة إتقان العقارية، الشركة المسوقة للعقارات والمنظمة للمزادات بأنَّ جميع المزايدين الذين شاركوا اليوم قد حصلوا على بطاقة المزايدة قبل بدء المزاد، وقدموا شيكاتهم للدخول واستوفوا اشتراطات الدخول في المزاد، وأوضح الرشيد بأنَّ مزاد جدة قد شهد تنافسًا رائعًا بين رجال الأعمال من العقاريين والمستثمرين، حيث بدأ المزاد عند الساعة الخامسة والنصف عصرًا بالمزايدة على مركز الأندلس المعروف بمركز "السحيلي"، والذي يقع على تقاطع طريق الأندلس مع شارع المعادي بالقرب من الواجهة البحرية والكورنيش وميدان الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وتبلغ مساحته الإجمالية 9.566 مترا مربعا، وقد تمَّ بيعه لصالح شركة الراجحي المالية بقيمة 197 مليون ريال.

بعد ذلك بدأت المزايدة على المركز السعودي للأعمال والأرض المجاورة له، والذي يقع عند التقاء طريقي المدينة المنورة وأبو بكر الصديق على مساحة إجمالية قدرها 4,111 مترا مربعا، ويضم 14 طابقاً، بينما تبلغ مساحة الأرض المجاورة له 5,219 مترا مربعا، وقد تم بيع المركز والأرض لصالح مجموعة من أبناء الشيخ صالح الراجحي يتقدمهم عبدالوهاب ونايف وعبدالعزيز وسعود بقيمة 188 مليون ريال. وقد أشاد عدد من رجال الأعمال بتنظيم شركة إتقان العقارية للمزاد وإشراف مجلس التصفية على مجرياته حيث أكد الحضور على سلاسة المزاد رغم شدة المنافسة التي شهدها مما يدل على الاحترافية في التنظيم والرغبة في النجاح؛ وحول المزاد المقبل بَّين مدير عام شركة "إتقان" الشركة المسوقة للعقارات بأنَّه سيكون في مدينة الرياض، وقد تم تحديد يوم السبت 24 شعبان الموافق 20 مايو موعدًا له وسوف يخصص المزاد لمخطط القدس والذي يُعد أول مزاد من مزادات تركة الراجحي العقارية يتم على قطع أراضي سكنية وتجارية في أشهر المخططات بحي القدس شرق الرياض، حيث يَضُم المخطط والذي تبلغ مساحته الإجمالية (707.946) مترا مربعا (476) قطعة أرض سكنية، و(87) قطعة أرض تجارية، وسوف يقام المزاد في نفس موقع المخطط على قطع أراضي وبلوكات، وأوضح عبدالعزيز الرشيد أنَّه قد تم الاتفاق مع بعض البنوك لتوفير إمكانية التمويل لمن يرغب الدخول في المزاد لتسهيل عمليات الشراء والتملك من نفس المخطط، كما أنَّ الدخول في المزاد يتطلب الحصول على بطاقة المزايدة قبل بدء المزاد والحضور الشخصي للمشتري أو الوكيل الشرعي له، و تحرير شيك مصرفي باسم "إيرادات تصفية تركة صالح عبدالعزيز الراجحي" بالقيم التالية: خمسون ألف ريال للمزايدة على القطعة الواحدة، وخمسمائة ألف ريال للمزايدة على البلوك الواحد؛ وأكد أنَّه بإمكان المستثمرين من الشركات أو الأفراد الراغبين في دخول المزادات التواصل مع مجلس التصفية بالاتصال على مركز الاتصال الموحد 920001019 أو زيارة المعرض الدائم للعقارات الواقع في العاصمة الرياض على طريق الملك فهد جنوب برج المملكة.

الراجحي المالية خلال توقيع شراء مركز الأندلس
عبدالعزيز الرشيد مع أحد المستثمرين في المزاد بجدة