• يسأل الأخ سليمان عن الصوديوم في جسم الإنسان وحاجة الجسم إلى الصوديوم؟ وهل له علاقة بارتفاع ضغط الدم؟

  • الأخ سليمان يتكون جسم الإنسان من حوالي 4 % مواد معدنية ومنها الصوديوم وتكون المواد المعدنية أو الرماد الجزء غير العضوي من جسم الإنسان والمواد المعدنية في جسم الإنسان ذات أهمية كبرى بالرغم من قلة نسبتها في الجسم والصوديوم من العناصر المعدنية التي يحتاجها جسم الإنسان للنمو وللقيام بوظائفه الحيوية المختلفة والتي تساعده على الحياة والبقاء بإذن الله. والصوديوم من المعادن الداخلة في جسم الإنسان بنسبة حوالى 0.15% ويكون الصوديوم إما في حالة حرة أو متحدة مع مواد عضوية أو غير عضوية، ويحتوي جسم الكائن البشري على حوالي 100 جم صوديوم ويوجد نسبة بسيطة من الصوديوم داخل الخلايا. ويوجد متحدا مع الكلوريد أو البيكروبونات وهذه لها دور مهم في توازن الحموضة والقلوية في جسم الإنسان، للصوديوم دور أساسي في تنظيم الضغط الاسموزي وتوازن الماء في الجسم ولذا يمنع زيادة فقدالجسم للماء كما أن له دوراً مهماً في المحافظة على حساسية العضلات ونفادية جدران الخلايا ويحتاج الإنسان البالغ يوميا 4 جم صوديوم وأثبتت التحاليل وجود الصوديوم في المواد الغذائية المختلفة والتي تناولها الإنسان في طعامه اليومي. ويحصل الإنسان على احتياجاته من الصوديوم من الأغذية والأطعمة التي يتناولها ويتغذى عليها وكذلك يحصل عليه من ملح الطعام والذي يستخرج من مياه البحر أو بعض الصخور الملحية أو يصنع ويضاف إليه الايودين والصوديوم يوجد بكميات ضئيلة في بعض الأغذية كاللحوم والبيض والسمك والخضروات والمخللات ويحتوي الدم على 150 ملجم / 100 مل صوديوم البلازما350 ملجم / 100مل صوديوم، والخلايا 10 ملجم /100 مل والنسيج العضلي 50-150ملجم / 10جم صوديوم والنسيج العصبي 300 ملجم /100جم، ويتناول الإنسان البالغ 5-15جم في صورة كلوريد الصوديوم الذين يعانون من ضغط الدم إلى2 كم / يوم في حالة ملح الطعام. ويخرج الإنسان 4-5 جم من الصوديوم منها ٩٥٪ عن طريق البول و يخرج ٥٪ من طريق العرق والبراز، ويزيد إخراج الصوديوم من البراز أثناء الإسهال ويزيد كذلك أثناء خروج العرق الغزير وهذا يحدث عند التمارين الرياضية القاسية أو أثناء ارتفاع درجة حرارة الجو في الصيف أو في بعض الأمراض.

نقص الصوديوم وتأثيره:

ونقص الصوديوم يؤدي إلى ألم في العضالات وتصلبها خصوصا فى الأطراف والبطن مع صداع وشــعور بدوار وإسهال وفقدان الشهية. ونقص الصوديوم في الأطفال يؤدي إلى تأخر النمو أو توقفه وللصوديوم دور في نشاط الشعيرات الدموية وكذلك دور فى استهلاك الأكسجين. أما زيادة الصوديوم في جسم الإنسان فهي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتؤدي إلى بعض أمراض القلب وتؤدي إلى زيادة سرعة الأيض القاعدي وزيادة سمك الشعيرات الدموية في الجلد والأظافر . وأيض الصوديوم يتأثر بهرمونات الغدة فوق الكلوية وقلة هذه الهرمونات فوق الكلوية تسبب انخفاضاً في مستوى الصوديوم في الدم ولهذه الهرمونات كذلك دور في إعادة امتصاص الصوديوم في الكلى، ولها دور في تقليل فقد الصوديوم في البول، ومرض Addisons أديسون يظهر عندما تكون هرمونات الغدة فوق كلوية غير كافية حيث يزداد فقد الصوديوم وفي حالة أمراض الكلى والكبد والقلب ينصح بتعاطي كميات قليلة جدا من الصوديوم وكذلك أثناء تعاطى الكورتيزون حيث يزداد نسبة الصوديوم في الدم في حالة أمراض الكلى وأمراض القلب، ويقل تركيز الصوديوم بالدم في حالة التقيؤ، والإسهال وفي حالة مرض Addisons ومرض Myxedema المايكســوديما والالتهاب الرئوي Pnermonia وفي حالة حالة أمراض ارتفاع السكر في الدم وكذلك يقل نسبة الصوديوم في الجوع الشديد، وكذلك يقل في حالة تلف الكلى وفي حالة الحروق الجلدية وكذلك عند استعمال مادرات البول وأعراض نقص تركيز ايون الصوديوم Hyponatremia هي الشعور بالبرد، انخفاض في ضغط الدم، سرعة في النبض، قلة البول، ضعف العضلات. وزيادة تركيز ايون الصوديوم Hypernatremia قلة تعاطي وتناول الماء، زيادة إفراز العرق، زيادة خروج البول وخاصة من diabetes في insipdus حالة ضعف وفشل عمل الكلى في إخراج البول وأعراض Hypernatremia هي الجفاف، حكة في الأغشية المخاطية، العطش الشديد قلة البول وعدم التبول، خشونة وجفاف اللسان، ارتفاع في درجة حرارة الجسم وفي بعض الأحيان يحصل سرعة ضربات القلب، استسقاء الجسم.

سماً أبيض

هل صحيح أن ملح الطعام سم أبيض؟

ويطلق على ملح الطعام أو كلوريد الصوديوم السم الأبيض حيث يعتبر عاملا مباشرا في سبب ارتفاع ضغط الدم والذي يعاني منه ملايين البشر في العالم ويعتبر مرضا خطيرا مؤديا للإصابة بالأمراض القلبية والسكتة الدماغية وتجنب إضافة الملح إلى الطعام أمر مفيد وخاصة للذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم إلا أنه غير كاف، فإن كثيرا من الأطعمة المصنعة تحتوي على الملح بنسبة عالية مثل السمك المجمد، والأغذية المعلبة والسلطات.