رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، عضو مجلس الأمناء أمس الأربعاء، حفل تخريج الدفعة الخامسة من طلاب الطب بجامعة الفيصل وذلك بمقر الجامعة بحي المعذر بالرياض، بحضور الأمير بندر بن سعود بن خالد رئيس اللجنة التنفيذية بجامعة الفيصل، وصاحبة السمو الملكي الأميرة الدكتورة مها بنت مشاري وكيلة جامعة الفيصل للتّطوير والعلاقات الخارجيّة.

وأوضح رئيس جامعة الفيصل د. محمد بن علي آل هيازع في كلمة ألقاها أن طلاب كلية الطب استطاعوا هذا العام نشر 42 بحثاً طبياً في أرقى الدوريات الطبية المتخصصة، وسوف يذهب هذا الصيف 135 طالباً وطالبة من كلية الطب للتدريب في أفضل المراكز العالمية في برامج الشراكة، وعلى رأسها مايو كلينك، وجونز هوبكنز وكليفلند كلينك، وبالإضافة إلى هذا نشعر بالتميز حين يكون صرحاً عملاقاً كمستشفى الملك فيصل التخصصي هو الحاضن التعليمي الميداني لكلية الطب بجامعة الفيصل.

وقال وكيل الجامعة للشؤون الإدارية والمالية عميد كلية الطب خالد بن مناع القطان،إن جامعة الفيصل أُسست لتكون جامعة عالمية غير ربحية بحثية يكون محورها الطالب لنسهم في خدمة الوطن والعالم أجمع.

وتابع القطان: "وليس أدل على ذلك أن من بين 22 جامعة وسبعة آلاف طالب وطالبة طب ممن أدوا امتحان قياس تطور المستوى حصل من طلبة جامعة الفيصل سبعة طلاب على المراكز العشر الأولى.

ونوه "القطان" بدعم الأمير خالد بن فهد بن خالد، وقال: "يستمر برنامج البحث العلمي بدعم سموه مع أرقى الجامعات العالمية بمشاركة طلاب الفيصل، والليلة ينضم لمصاف الأطباء قرابة 192 طبيباً تسلحوا بالإيمان وتزودوا بالعلم ليتقنوا العمل ويحققوا الأمل".

وسلم راعي الحفل الشهادات للطلاب والطالبات المتفوقين كما شاهد الحضور فلم وثائقي عن الجامعة وإمكانياتها الأكاديمية.