ملفات خاصة

الجمعة 24 رجب 1438هـ - 21 إبريل 2017م

مشاهد

صراع الحلفاء

عادل الحميدان

يبدو أن حالة الارتباط غير الشرعي بين الحوثي والمخلوع صالح قد انتهت فعلياً، فعلى طريقة رجال العصابات سارت الأمور خلال الأسابيع الماضية بين حليفي الأمس يظهر ذلك في التصفيات الجسدية والتهرب من المسؤولية عن الجرائم المشتركة، واستدعاء لذكريات الحروب الماضية بينهما على أمل حشد الموالين لكل طرف في نهاية حتمية مرتقبة لهذا التحالف المشؤوم الذي تسبب في قتل الآلاف من أبناء الشعب اليمني وجوّع من كتب الله له الحياة منهم.

ويمثل اغتيال العميد وضاح الشحطري ابن أخت المخلوع ومدير الأمن بمحافظة المحويت العميد علي صالح عبدالغني حلقة جديدة في الصراع الخفي بين عبدالملك الحوثي ومن يفترض أنه حليفه في جرائمه علي عبدالله صالح، فالحوثي يرى في هؤلاء طابوراً خامساً يستحق الموت، يقابله صمت المخلوع غير المستغرب منه فهو عملياً لا يملك القوة المناسبة للرد بالمثل على الأرض، لكنه يمتلك إرثاً كبيراً من أعمال الخيانة والغدر كفيل بالتصرف في الوقت المناسب، والذي قد يتمثل في ترك الحوثي يواجه منفرداً ضربات الجيش الوطني قبل أن يجهز عليه بيده للخروج بمظهر البطل الذي خلص البلاد والعباد من شر العميل الإيراني عبدالملك الحوثي.

التقارير الواردة من اليمن تشير إلى قيام ميشليات الحوثي وصالح بزرع نصف مليون لغم أرضي مضادة للأفراد ترى فيها منظمة (هيومان رايتس ووتش) خرقاً للحظر المفروض على استخدام الألغام الأرضية على حساب المدنيين إضافة إلى تشكيلها تهديداً لحياتهم على مدار عقود طويلة بعد انتهاء الصراع.

قراءة بسيطة لصفات الغدر والخيانة التي تتجسد في الحوثي وصالح تظهر أن لسان حال كل منهما يقول "أنا ومن بعدي الطوفان"، وتتجسد في مشهد لأحدهما عينه على لغم يزرعه وأخرى ينظر بها للآخر بريبة وتوجس، وفي صدره تتردد دعوات أن يكون هذا اللغم من نصيب ذلك الرجل الذي لم يكن في يوم من الأيام لا عدوه اللدود ولا حليفه الأمين!


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 1

1

  بدراباالعلا

  إبريل 21, 2017, 11:01 ص

أي صراع تتحدث عته سيذي الكاتب ..وتصفه بالحلفاء ؟! متى كان الجاهل عبد المال طالح اليمن المخلوع+ والمتخلف مذهبياً كلب ولي الخسيس في طهران = الحوثي+ في اليمن يعدون حلفاء كان بالماضي او الحاضر ؟! هالثنائي هم لصوص ومجرمين ومسوقوا لشهوات+ والتربح من الخلافات وتصيد مدمنوا المخدرات؟! وماالقات عنهم ببعيد هم زارعوه وتجارة ومروجوه في اليمن! منذ عقود حتى جعلوا الشعب يرتع ويسير خلفهم لنيل الرضى؟! بقوة الأدمان والفقر والجوع ؟! أ

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 300

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 300 حرف