التقى وزير العمل والتنمية الاجتماعية د. علي بن ناصر الغفيص أمس في مقر الوزارة في مدينة الرياض رئيس الهيئة السعودية للمقاولين م. أسامة بن حسن العفالق، وأعضاء مجلس إدارة الهيئة، بحضور نائب الوزير أحمد بن صالح الحميدان، وعدد من قيادات الوزارة، والهيئة.

ورحب د. علي الغفيص في بداية اللقاء برئيس وأعضاء الهيئة، مؤكداً أهمية تعزيز التعاون بين الوزارة والهيئة، وتطوير الشراكة الاستراتيجية والعمل التكاملي، لتقديم كافة أنواع الدعم التي يحتاجها قطاع المقاولات، باعتباره أحد القطاعات الاقتصادية الحيوية والمهمة.

وقال الوزير إن العمل المتكامل بين الطرفين سيكون له نتائج إيجابية على أرض الواقع، تخدم استمرار نمو وازدهار قطاع المقاولات، بما يساهم في تحقيق الفوائد المرجوة للاقتصاد الوطني.

من جانبه، أعرب م. أسامة العفالق عن شكره وتقديره لوزير العمل والتنمية الاجتماعية، مشيراً إلى أن هناك علاقة مميزة وتشاركاً فعالاً بين الهيئة والوزارة، ومؤكداً في الوقت ذاته دور الوزارة المهم في دعم قطاع المقاولات.

واطلع الغفيص خلال اللقاء على عرض قدمه الأمين العام للهيئة م. ثابت آل سويد، حيث تضمن أهداف ورؤية الهيئة، وأبرز التحديات التي يواجهها قطاع المقاولات، وواقع ومستقبل القطاع.

وتم أثناء الاجتماع تشكيل فريق عمل من الوزارة ومن الهيئة، سيعمل على تعزيز أُطر التعاون، لتحقيق الأهداف المشتركة التي تخدم القطاع، وتضمن تطوير مساهمة الكوادر البشرية الوطنية، وفقاً لعدد من البرامج والمبادرات الخاصة بالتدريب والتأهيل والتوظيف.